لافروف يحث بيونغ يانغ للعودة الى مفاوضات السداسية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28417/

يبحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في بيونغ يانغ مع نظيره الكوري الشمالي باك أوي تشون مستقبل مفاوضات السداسية حول القضية النووية في شبه الجزيرة الكورية وسبل تطوير العلاقات الثنائية. و سيسلم لافروف رسالة من الرئيس الروسي دميتري مدفيديف إلى الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ إيل.

يبحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في بيونغ يانغ مع نظيره الكوري الشمالي باك أوي تشون مستقبل مفاوضات  السداسية حول القضية النووية في شبه الجزيرة الكورية وسبل تطوير العلاقات الثنائية.  وسيسلم لافروف رسالة من الرئيس الروسي دميتري مدفيديف إلى الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ إيل.
ويبحث الجانبان ايضا آفاق تسوية الوضع المتعلق  بقرار كوريا الشمالية الانسحاب  من المفاوضات السداسية بعد ان ادان مجلس الامن الدولي بيونغ يانغ لإطلاقها  صاروخا بعيد المدى.

وحثت  روسيا  كوريا الشمالية مرارا على العودة الى طاولة الحوار وذلك لتعزيز الاستقرار في شمال شرق آسيا.  هذا ويطالب وزير الخارجية الروسي بعودة بيونغ يانغ إلى مفاوضات  المجموعة السداسية التي كانت أعلنت انسحابها منها في 14 من الشهر الجاري.

ووشدد لافروف على ضرورة ان  تنفذ جميع الدول ما اتفق عليه وماتم التوصل إليه بشأن القضية النووية لشبه الجزيرة الكورية، مشيرا الى  التزامات كوريا الشمالية والتزامات دول السداسية. واكد بان" روسيا اوفت بجميع التزاماتها تجاه بيونغ يانغ  ونحن نأمل بان توفي الدول الاخرى بالتزاماتها ايضا". 
وقامت بيونغ يانغ  في وقت سابق بطرد مفتشي الوكالة  الدولية للطاقة الذرية من البلاد  كما أعلنت عن إعادة العمل في مفاعلها النووي وذلك عقب البيان الصادر عن مجلس الامن الدولي الذي ادان  كوريا الشمالية لاطلاقها  الصاروخ بعيد المدى ووافق على تشديد العقوبات المالية ضدها والإستمرار في حظر تصدير السلاح إليها. كما طالب مجلس الأمن كوريا الشمالية بالإلتزام بقراره رقم 1718 الصادر عام 2006 الذي يحظر إجراء تجارب صاروخية.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد وصل الى كوريا الشمالية يوم 22 ابريل/نيسان وبدأ  زيارته بزيارة ضريح الزعيم الكوري الراحل كيم ايل سونغ  ووقع في دفتر التعازي. ومن ثم قام الوزير الروسي بوضع اكليل من الزهور عند نصب التحرير - نصب الجنود السوفيت.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)