استمرار الدور العسكري لكتائب شهداء الأقصى في غزة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28412/

ترى كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح أن دورها العسكري سيستمر في المرحلة المقبلة، رغم الخلافات بين القيادتين السياسية والعسكرية للحركة بعد رحيل الزعيم الفلسطيني السابق ياسر عرفات.

ترى كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح أن دورها العسكري سيستمر في المرحلة المقبلة، رغم الخلافات بين القيادتين السياسية والعسكرية للحركة بعد رحيل الزعيم الفلسطيني السابق ياسر عرفات.

وقد تعددت الأذرع العسكرية لحركة فتح بسبب الاختلافات  فيما بينها على البرنامج السياسي، وهو ما تسبب في إضعافها. إلا أن بعض الأجنحة العسكرية لحركة فتح في غزة ترى أن  لها دورا عسكريا في المرحلة المقبلة.

وسيفرز المؤتمر السادس لحركة فتح وفق العديد من التقديرات، تيارين أحدهما يؤمن بالتسوية السياسية وآخر يؤمن ببرنامج المقاومة حسب منظور مجموعات عماد مغنية التابعة لفتح. أما كتائب شهداء الأقصى فتحمل نفس الرؤية الرسمية للحركة، التي تؤمن باستقلالية القرار الفلسطيني على مستوى الرؤية السياسية والتمويل.

وترى هذه الكتائب أن غياب الدعم المادي بعد رحيل الرئيس عرفات فتح الباب واسعا  امام مجموعات أخرى للاعتماد على الدعم الخارجي.

وقد أثر الصراع مع إسرائيل والانقسام الفلسطيني على المجموعات التابعة لفتح، مما جعلها  تتحرك بصعوبة رغم إدراكها أن دورها لم ينته بعد.

ومما يجدر ذكره أن فتح، التي تعد من أكبر القوى الفلسطينية الموجودة على الساحة إلى جوار حركة حماس، تدرك أن الحروب على غزة لم تنته بعد ، وأن حماية المشروع الوطني يستلزم وجودها في الساحة الفلسطينية، وهذا ما تنتظره من نتائج المؤتمر الحركي السادس.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)