سعي أمريكي لعلاقات بناءة مع روسيا وجديدة مع كوبا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28403/

قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون خلال أول جلسة استماع لها كوزيرة خارجية أمام مجلس العلاقات الخارجية التابع للكونغرس أن واشنطن تنوي اقامة علاقات بناءة مع روسيا.

قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون خلال أول جلسة استماع لها كوزيرة خارجية أمام مجلس العلاقات الخارجية التابع للكونغرس أن واشنطن تنوي اقامة علاقات بناءة مع روسيا.
وأضافت كلينتون ان " الرئيس اوباما ونائبه بايدن وأنا نريد أن  نحل اختلاف وجهات نظرنا مع روسيا بصراحة ونرغب باقامة علاقات بناءة مع روسيا".  وأضافت " نحقق تقدما مع روسيا في ايجاد بديل لمعاهدة الاسلحة الهجومية الاستراتيجية".
وسيجري أول لقاء بين ممثلي روسيا والولايات المتحدة في روما بتاريخ 24 أبريل/نيسان بخصوص تحضير اتفاق جديد لمعاهدة الاسلحة الاستراتيجية الهجومية
وكان رئيسا روسيا والولايات المتحدة قد كلفا المتفاوضين بالبدء الفوري في المفاوضات حول اعداد وثيقة جديدة تخص الحد من الاسلحة الهجومية الاستراتيجية وإبلاغ النتائج بحلول شهر يوليو/تموز حين سيعقد اللقاء القادم بين اوباما ومدفيديف في موسكو.
وأكد مدفيديف واوباما حينها ان معاهدة الحد من الاسلحة الهجومية الاستراتيجية التي ينتهي مفعولها في  ديسمبر/كانون الاول عام 2009 قد ادت وظيفتها تماما. وقد تم التوصل الى الحد الادنى من مستوى الاسلحة الهجومية الاستراتيجية . ولذلك قرر الرئيسان المضي قدما على طريق التقليص والحد من الاسلحة الهجومية الاستراتيجية وفقا لالتزامات روسيا الاتحادية والولايات الواردة في المادة الرابعة لمعاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية.
فترة مابعد كاسترو
قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون أن واشنطن يجب أن تكون مستعدة لانتهاء حقبة النظام الحالي في كوبا الذي يحكم منذ نصف قرن.
وأشارت كلينتون الى أن الاستعداد يتضمن اجراء حوار مع السلطات الكوبية.
وقالت المسؤولة الامريكية ان " مهمتنا هي تأمين الديمقراطية الحرة المستقلة للشعب الكوبي والتي ستمنحهم نفس الحقوق والمكانيات التي لدى اقاربهم القاطنين في الولايات المتحدة".
واعتبرت كلينتون أن اوباما لا يستطيع لوحده رفع الحظر في التعامل بين الولايات المتحدة وكوبا لأنه بحاجة لقرار الكونغرس. ودعت بهذه المناسبة البرلمان لمساعدة اوباما في المسائل المتعلقة بكوبا.
وكانت كلينتون اعتبرت في السابق أن السياسة التي اتبعتها الولايات المتحدة تجاه كوبا حتى الآن فشلت، وأشادت بالمقابل بـ"الانفتاح" الأخير للنظام الكوبي.

وقالت الوزيرة الأمريكية أن بلادها تواصل البحث عن سبل أكثر نجاحا للدفع بالعلاقات الأمريكية الكوبية، لأن الرئيس أوباما والإدارة الأمريكية يرون أن السياسة الحالية تجاه كوبا فشلت.

وأشادت هيلاري كلينتون في المقابل بـ"الانفتاح" الذي أبداه الرئيس الكوبي راؤول كاسترو، الذي أعلن الخميس أنه على استعداد للحوار مع الولايات المتحدة، واعتبرت أن مثل هذا الحوار "مرحب به جدا".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)