15 عاما على دخول معاهدة الأمن الجماعي حيز التنفيذ

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28285/

يصادف يوم 20 أبريل/ نيسان مرور الذكرى الخامسة عشرة لدخول اتفاقية الأمن الجماعي للدول المستقلة عن الاتحاد السوفييتي السابق حيز التنفيذ. وكان تم التوقيع على وثائق تأسيس هذه المنظمة الأوراسية في العاصمة الأوزبكية طشقند عام 1992.

يصادف يوم 20 أبريل/ نيسان مرور الذكرى الخامسة عشرة لدخول اتفاقية الأمن الجماعي للدول المستقلة عن الاتحاد السوفييتي السابق حيز التنفيذ. وكان تم التوقيع على وثائق تأسيس هذه المنظمة الأوراسية في العاصمة الأوزبكية طشقند عام 1992.

منظمة معاهدة الأمن الجماعي

منظمة معاهدة الأمن الجماعي هي تحالف عسكري سياسي شكله عدد من الجمهوريات السوفيتية السابقة على اساس معاهدة الأمن الجماعي الموقعة بتاريخ 17  مايو/أيار عام 1992. إن الهدف الأساسي للمنظمة يتمثل في التنسيق وتعميق العمل العسكري السياسي المتبادل لهذه الدول وتقديم المساعدة اللازمة، بما فيها الحربية للدول المشاركة التي تتعرض لعدوان خارجي. وتشمل منطقة مسؤولية هذه المنظمة مناطق تمتد من القوقاز مرورا باسيا الوسطى وحتى أوروبا الشرقية.

وفي اكتوبر تشرين الثاني عام 2007 وقع رؤوساء الدول الأعضاء في منظمة الأمن الجماعي أثناء قمتهم في العاصمة الطاجيكية دوشنبيه على بروتوكول يتضمن آلية تقديم المساعدات العسكرية التقنية  للدول الاعضاء في المنظمة،  في حال ظهور تهديد بالعدوان، او العدوان الفعلي عليها. أما المسائل العملية لتقديم مثل هذه المساعدات أثناء وقوع العدوان فتجري تجربتها من خلال المناورات العسكرية المشتركة التي تنظمها قيادات الأركان على 3 مستويات: إستراتيجي وميداني وتكتيكي. وقد جرت المرحلة الأولى للمناورات في أرمينيا في شهر يوليو/تموز  عام 2008 ، ثم جرت المرحلة الثانية في موسكو. فيما اشتركت في المرحلتين الثالثة والرابعة القوات المرابطة في القاعدة العسكرية الروسية 102 الموجودة في الأراضي الأرمنية، وكذلك قوات أرمينية وقوات عائدة للدول الأعضاء الأخرى.

والجدير بالذكر ان منظمة معاهدة الأمن الجماعي  تضم كلا من روسيا وبيلوروسيا وكازاخستان وطاجكستان واوزبكستان وارمينا وقرغيزيا.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

يمكنكم الإطلاع على المعلومات حول منظمة معاهدة الأمن الجماعي

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)