مصادر لبنانية: سيتم اطلاق سراح المشتبه بهم في قضية اغتيال الحريري في الايام القريبة القادمة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28276/

افادت وسائل الاعلام اللبنانية انه سيتم اطلاق سراح 4 من قادة الأجهزة الأمنية في الايام القريبة القادمة الذين تم اعتقالهم عام 2005 بتهمة تورطهم في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري. وكانت القناة التلفزيونية "العربية" قد افادت يوم 19 ابريل/نيسان بان اجهزة الامن الاماراتية قد القت القبض على مشتبه به رئيسي في هذه القضية.

افادت وسائل الاعلام اللبنانية انه سيتم اطلاق سراح 4 من قادة الأجهزة الأمنية في الايام القريبة القادمة الذين تم اعتقالهم عام 2005 بتهمة تورطهم في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري. وقد قضى المتهمون في السجن مدة 3 سنوات ونصف السنة. وخلال كل هذا الوقت لم توجه إليهم تهم رسمية.

و من المقرر ان تتخذ المحكمة الدولية في لاهاي يوم 27 ابريل/نيسان 2009 القرار اللازم بحق مصير الموقوفين المشتبه بهم في اغتيال الحريري .

اعتقال المتهم الرئيسي في قضية اغتيال الحريري بالامارات

 افادت القناة التلفزيونية "العربية" يوم 19 ابريل/نيسان بان اجهزة الامن الاماراتية القت القبض على مشتبه به رئيسي في قضية  اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري.
وواضحت القناة إن محمد زهير الصديق قد ألقي القبض عليه في الشارقة وهو محتجز الان لدى سلطات الامن بالامارات.  ومحمد زهير الصديق هو سائق سابق بالجيش السوري في لبنان ، كما انه  ضابط سابق بالمخابرات السورية، وكان قد فر من لبنان قبل اكثر من اربع سنوات  بعد تقديمه شهادة زور للجنة الامم المتحدة المكلفة بالتحقيق في اغتيال الحريري، حيث ادعى في شهادته ان رئيسي لبنان وسورية شاركا في مقتل الحريري .
في تشرين الأول / أكتوبر 2005 ، اعتقل صديق في باريس وعاش هناك تحت الإقامة الجبرية حتى عام 2008 . ومن ثم اختفى الصديق في ظروف غامضة في فرنسا، ووجهت أصابع الاتهام إلى اجهزة استخبارات دول عدة من بينها سورية.

واشارت قناة" العربية"  الى أن الصديق أُوقف وبحوزته جواز سفر مزور استخدمه في  مغادرة  مطار شارل ديغول في فرنسا، وأن الجواز الذي يحمل شعار الدولة التشيكية قام بتوفيره له شخص لبناني رافق الصديق على متن الطائرة من باريس إلى الشارقة في الامارات.
ووفقا لما أفادت  به وسائل الاعلام اللبنانية ، فان دمشق طلبت من السلطات الاماراتية اعتقال محمد زهير الصديق ومن ثم تسليمه إلى سورية، حيث اتهم بالاحتيال. ولا توجد  حتى الان معلومات اضافية عن مصيره.

وقتل رفيق الحريري و22 شخصا اخرين من حراسه في انفجار سيارة ملغومة ببيروت في 14 فبراير شباط 2005 وهو ما أثار غضبا دوليا.

ويعتقد ممثلو الادعاء في لبنان ان لمحمد زهير الصديق دور غير مباشر في اغتيال الحريري و22 اخرين ووجهوا له تهمة الضلوع في عملية القتل في اكتوبر/ تشرين الاول 2005.
واتهم كثير من الساسة اللبنانيين سورية  بالوقوف وراء التفجير، وهو اتهام نفته سورية. لكن الاحتجاجات والضغوط السياسية التي تزايدت بعد الحادث   أجبرت سورية على سحب قواتها المتواجدة في أراضي لبنان منذ عام 1976.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية