الطاقة وقضايا الامن الاوروبي يتصدران مباحثات الرئيس االروسي مع نظيرته الفنلندية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28271/

يبحث الرئيس الروسي دميتري مدفيديف مع نظيرته الفنلندية تاريا هالونين عدة مواضيع اهمها موضوع الطاقة وقضية الأمن الأوروبي. ويزور الرئيس مدفيديف يوم 20 ابريل/نيسان فنلندا زيارة رسمية تستغرق يومين.

يبحث الرئيس الروسي دميتري مدفيديف مع نظيرته الفنلندية تاريا هالونين عدة مواضيع اهمها موضوع الطاقة وقضية الأمن الأوروبي. ويزور الرئيس مدفيديف يوم 20 ابريل/نيسان فنلندا زيارة رسمية تستغرق يومين.
وقد اشار سيرغي بريخودكو مساعد الرئيس الروسي إلى "ان روسيا تمد فنلندا بنسبة 100 % من حاجتها للغاز الطبيعي وحوالي 70 % من النفط الخام وبمقدار الثلث من الفحم و 10% من الكهرباء".
 ووفقا لبريخودكو فعند مناقشة موضوع الطاقة سيحتل موضوع مشروع خط انابيب الغاز "السيل الشمالي" مكان الصدارة،   ومن المقرر ان يمر هذا الخط  بقعر بحر البلطيق، عبر المنطقة الاقتصادية لفنلندا.  وقال مساعد الرئيس الروسي" ان روسيا  ستقدم الى الجانب الفنلندي دراسات دقيقة تثبت  عدم تأثر بيئة بحر البلطيق باي ضرر من جراء تنفيذ هذا المشروع".
وقال مصدر رفيع في الكرملين أن موسكو تعول على الدعم المطلق لهلسنكي في مشروع خط انابيب الغاز "السيل الشمالي"، وفي قضايا حماية البيئة في بحر البلطيق التي تقلق الحكومة السويدية واستونيا . وأكد هذا المصدر قائلاً  " اننا نأمل في ان فنلندا ستستخدم هيئاتها لدعم هذا المشروع المهم "،  كما واعرب عن أمل الجانب الروسي  بموافقة حكومة فنلندا على المشروع.
 وسيبحث الجانبان  مجموعة من القضايا التي تتعلق بمجال الغابات ، مع الأخذ بعين الاعتبار ان فنلندا تعتمد في صناعة ورقها  على استيراد المواد الخام الروسية .  وسيتم  بحث" الامكانيات الروسية لتنفيذ مشاريع استثمارية مشتركة واسعة في هذا المجال ".

وحول الموضوع قال مراسل قناة "روسيا اليوم" ان الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يزور فنلندا زيارة رسمية تستغرق يومين وان برنامج الزيارة يتضمن مباحثات يجريها  مع نظيرته الفنلندية تاريا هالونين  ورئيس البرلمان الفنلندي . كما سيلقي الرئيس مدفيديف محاضرة في جامعة هلنسكي حول الرؤية الروسية  لقضايا الامن في المنطقة الاورواطلسية. وفي هذا الصدد تحظى المبادرة الروسية بمكانة خاصة حول توقيع معاهدة الزامية للامن الاوروبي. واضاف المراسل انه من الجدير بالذكر ان هذه الزيارة تاتي في الذكرى الـ 200 لانضمام فنلندا الى الامبراطورية الروسية في عهد القيصر الروسي الكسندر الاول. انذاك حرر الجيش القيصري الروسي فنلندا من التبعية السويدية التي استمرت قرونا عديدة. وقال المراسل ان الفنلنديون يكنون كل الاحترام لروسيا تقديرا للموقف الروسي الكبير الذي مكنهم من نيل السيادة ومن ثم الاستقلال عام 1918.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)