يوم الأسير الفلسطينيي.. رمز للاحتفاء بالاسرى تقديرا لتضحياتهم ونضالاتهم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28147/

يقوم الفلسطينيون في 17 نيسان/ابريل من كل عام بأحياء مناسبة يوم الأسير الفلسطيني و هو اليوم الذي أطلق فيه سراح محمود حجازي أول أسير فلسطيني في أول عملية لتبادل الأسرى مع سلطات الاحتلال الإسرائيلية عام 1974 .

يقوم الفلسطينيون في 17 نيسان/ابريل من كل عام بأحياء مناسبة يوم الأسير الفلسطيني و هو اليوم الذي أطلق فيه سراح محمود حجازي أول أسير فلسطيني في أول عملية لتبادل الأسرى مع سلطات الاحتلال الإسرائيلية عام 1974 . ومنذ ذلك الحين والفلسطينيون يحتفلون بهذا اليوم بأعتباره رمزا للاحتفاء بالأسرى الفلسطينيين تقديرا لنضالاتهم  وتضحياتهم.
وحين نتحدث عن الأبعاد الإنسانية لقضية الأسرى  فان أول ما يبرز هو أن معاناة الأسرى الفلسطينيين لاتنتهي بانتهاء مدة الاعتقال وإنما تصاحب الأسير بعد التحرر. فعندما  يخرج الاسير من السجن يبدأ حياته العملية من الصفر وسط  ظروف معقده تفتقد  لمقومات التأهيل ناهيك عن المحظورات الأمنية التي تفرضها عليه سلطات الاحتلال لتصبح الحياة في الخارج كما هي في داخل السجون.

وتعتبر قضية الأسرى الفلسطينيين واحدة من اكبرالقضايا الإنسانية في تاريخ القضية الفلسطينية لاسيما وان ثلث الشعب الفلسطيني قد خاض تجربة الاعتقال منذ عام 1967 . 
المزيد في التقرير المصور



تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)