روسيا قد تلجأ إلى الاقتراض الخارجي العام المقبل

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28035/

استبعد نائب رئيس الوزراء وزير المالية الروسي ألكسي كودرين أن تلجأ الحكومة الى الاقتراض الخارجي هذا العام مرجحا القيام بذلك في عام 2010.

استبعد نائب رئيس الوزراء وزير المالية الروسي ألكسي كودرين أن تلجأ الحكومة الى الاقتراض الخارجي هذا العام مرجحا القيام بذلك في عام 2010.
واضاف كودرين خلال اجتماع موسع لوزارة المالية يوم 14 ابريل/نيسان أن الحكومة ستقوم هذا العام بحملة تعريف بين المستثمرين للحصول على قروض خارجية في العام المقبل.
وفي هذا السياق كشف مسؤول في وزارة المالية الروسية عن أن روسيا قد تقوم باقتراض حوالي 5 مليارات دولار في المرحلة الاولى.
يذكر أن روسيا لم تستخدم قروضا من الاسواق الخارجية في السنوات الاخيرة كما انخفض حجم الديون الخارجية في الربع الاول من العام الحالي باكثر من 31 مليار دولار عن طريق خفض ديون القطاع الخاص الى حوالي 453 مليار دولار.
دعوات لعدم تجاوز عجز الميزانية عن 5% من الناتج المحلي
بدوره قال مساعد الرئيس الروسي اركادي دفوركوفيتش في الاجتماع نفسه إن العجز في الميزانية الروسية للعام المقبل ينبغي أن يكون أقل من 5 % من الناتج المحلي الإجمالي.
وشكك دفوركوفيتش في أن يكون هذا الرقم ممكنا مما قد يخلق مخاطر كبرى على المدى المتوسط.
وأشار إلى أنه لا يثق بصواب القرار حول حصانة ضريبة القيمة المضافة، داعيا السلطات إلى العودة إلى دراسة هذه المسألة.
وبالنسبة للاقتصاد الكلي أشار دفوركوفيتش إلى ضرورة ربط معدل فائدة اعادة التمويل ليس بمؤشر الأسعار الاستهلاكية بل بمعدل انكماش الناتج المحلي الإجمالي.
دعوة لتعديل جذري في النظام الضريبي الروسي في مرحلة الخروج من الأزمة
أما وزيرة التنمية الاقتصادية الروسية إلفيرا نبيولينا فدعت في ذات اجتماع وزارة المالية إلى اجراء تعديلات جوهرية على النظام الضريبي الروسي في مرحلة تحقيق استقرار الاقتصاد العالمي لدى الخروج من الازمة.
وشددت نبيولينا على ضرورة تبني روسيا تدابير لدعم قطاعات الصناعة الوطنية وتعزيز الدور التحفيزي في النظام الضريبي وتشجيع المنافسة الاستثمارية. واكدت على اهمية تحفيز الطلب الداخلي ليحتل المرتبة الأولى في الاجراءات التي تنفق عليها الحكومة من أموال الميزانية الروسية. واشارت الوزيرة إلى الامكانات الكبيرة التي تملكها روسيا في مجال تنمية الطلب الداخلي محذرة من الهبوط الكبير في مؤشرات الطلب الخارجي على البضائع الروسية إلى أدنى مستوياتها في الفترة الاخيرة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم