لافروف : يجب الالتزام بمبدأ عدم استخدام القوة في حل النزاعات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28030/

أعلن لويش امادو وزير خارجية البرتغال في ختام مباحثاته مع نظيره الروسي سيرغي لافروف يوم 14 ابريل/نيسان ان لشبونة منفتحة على المباحثات لمناقشة مبادرة دميتري مدفيديف حول الامن الاوروبي. فيما اكد لافروف على عدم السماح بانتهاك المبائ المتفق عليها في تسوية النزاعات في اوروبا.

أعلن لويش امادو وزير خارجية البرتغال في ختام مباحثاته مع نظيره الروسي سيرغي لافروف يوم 14 ابريل/نيسان ان لشبونة منفتحة على المباحثات لمناقشة مبادرة دميتري مدفيديف حول الامن الاوروبي. وقال امادو :" يسرنا جدا استئناف الحوار بين روسيا الاتحادية والناتو ومواصلة المباحثات بين روسيا الاتحادية والاتحاد الاوروبي حول عقد معاهدة شراكة جديدة. وقد دعونا دوما في الفترة الحرجة لعلاقات روسيا مع هاتين المنظمتين الى استئناف هذه العلاقات ".وتابع الوزير البرتغالي قوله:" لقد تغير العالم وهو يتغير بسرعة الآن ايضا. وينبغي ان يتمكن لاعبون حيويون مثل الاتحاد الاوروبي وروسيا والولايات المتحدة من العمل سوية لحل المشاكل الموجودة". ان لشبونة " منفتحة على المباحثات حول مبادرة دميتري مدفيديف بصدد بناء صرح جديد للأمن الاوروبي".

وقال لويش امادو :" نحن على استعداد للمشاركة في جميع المباحثات في اطار روسيا الاتحادية – الاتحاد الاوروبي وروسيا الاتحادية – الناتو وروسيا الاتحادية – منظمة الامن والتعاون الاوروبي" وأكد على الاخص على انه لا يمكن بدون روسيا حل مشاكل الأمن في اوروبا.

من جانبه اشار سيرغي لافروف الى ان موسكو تثمن موقف البرتغال من قضايا الامن الاوروبي والاطلسي.

مشكلة التأشيرات بين روسيا واوروبا

وصف سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي التعليقات الواردة من بروكسل حول المشاكل القائمة بين روسيا الاتحادية والاتحاد الاوروبي بشأن الانتقال الى نظام السفر بدون تأشيرات بأنها غير لائقة. وكان لافروف يتحدث الى الصحفيين في ختام مباحثاته مع نظيره البرتغالي لويش امادو.

وأشار الوزير الروسي قائلا:" ان التعليقات الواردة من بروكسل حول وجود مشاكل من الجانبين في مسألة السفر بدون تأشيرات دخول تعتبر غير لائقة. ونحن نأمل في ان ينبثق من الجانبين في اطار آلية المباحثات السعي للمضي نحو بلوغ الهدف الذي يتسم بأهمية حيوية بالنسبة الى تطور الشراكة الاستراتيجية بين روسيا والاتحاد الاوروبي".

وأعاد وزير الخارجية الروسي الى الاذهان ان فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الروسي اعلن بصراحة في اثناء لقاء الحكومة الروسية ولجنة الاتحاد الاوروبي في 6 شباط/فبراير بموسكو" اننا على استعداد لكي نلغي تأشيرات الدخول مع الاتحاد الاوروبي على اساس المبادلة بالمثل ولو اعتبارا من يوم غد".

الاتحاد الاوروبي يتحمل المسئولية عن عدم السماح بوقوع اضطرابات في مولدافيا

وأعرب لافروف عن أمله في الأ تسمح جميع الاحزاب في مولدافيا بوقوع مزيد من الاضطرابات وتقع المسئولية عن ذلك على الاتحاد الاوروبي ايضا.

وذكر الوزير :" نأمل في ان يستقر الوضع ..وبضمن ذلك مع الاخذ بنظر الاعتبار اقتراح الرئيس المولدافي فلاديمير فورونين منذ ايام حول اعادة فرز الاصوات . ونحن نأمل في ان تبدي جميع الاحزاب روح المسئولية والا تسمح بأن يجأ انصارها الى اعمال العنف .. وتقع مسئولية خاصة في ذلك على الاتحاد الاوروبي اخذا بنظر الاعتبار الظروف التي واكبت الاضطرابات الاخيرة". وحسب قوله فأن الاسهام في تسوية الوضع في المجال الاوروبي ومجال منظمة الامن والتعاون الاوروبي " مهم من وجهة نظر الالتزام بالمبادئ التي اتفقنا على معالجة كافة النزاعات بموجبها".. وفي أغسطس/آب تم في القوقاز انتهاك احد المبادئ الاساسية وهو عدم السماح باستخدام القوة وعدم السماح بتقويض جميع الالتزامات المتعلقة بأعمال صنع السلام. ونحن نعرف النتيجة التي قاد اليها هذا الامر. ونحن على ثقة بضرورة العمل قبل كل شئ على ان تؤكد جميع الدول عدم السماح باستخدام القوة وعدم السماح بالتخلي عن التزاماتها بصدد تسوية النزاعات". وفي مولدافيا جرى خرق التزام آخر هو " مبدأ احترام حرية الناس في اعطاء اصواتهم بحرية في الانتخابات" لاسيما ان المراقبين اكدوا انها تتفق مع المعايير السائدة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)