روسيا ترى امكانية إقناع حماس بتغيير موقفها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28028/

شدد ألكسندر سلطانوف مبعوث الرئيس الروسي الخاص بالشرق الأوسط على ضرورة التأثير على حركة حماس من أجل دفعها الى تغيير موقفها كي يناسب الوقائع في الشرق الأوسط ويسهم في إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

شدد ألكسندر سلطانوف مبعوث الرئيس الروسي الخاص بالشرق الأوسط على ضرورة التأثير على حركة حماس من أجل دفعها الى تغيير موقفها كي يناسب الوقائع في الشرق الأوسط ويسهم في إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.
وقال سلطانوف في مؤتمر صحفي بموسكو يوم 14 أبريل/نيسان: "ستواصل روسيا حوارها مع حماس على الرغم من أن بعض شركائنا يقولون إن هذا السبيل غير واقعي".
وأشار المبعوث الروسي الى أنه هناك 3 سبل للتعامل مع حماس، الأول هو التغلب عليها بالقوة العسكرية الا أن "الأحداث في غزة أظهرت أن هذا مستحيل". أما السبيل الثاني فهو تجاهل وجود الحركة، والسبيل الثالث يكمن في "إقناع قيادة حماس عبر الحوار كي تغير موقفها ليصبح بناء وبالدرجة الأولى في موضوع إعادة الوحدة الفلسطينية على قاعدة منظمة التحرير وتأييد مبادرة السلام العربية.

موسكو تواصل التحضير لمؤتمر موسكو حول السلام في الشرق الأوسط
ذكر الكسندر سلطانوف أن روسيا لم توقف التحضيرات لإجراء مؤتمر موسكو حول السلام في الشرق الأوسط، لكنه أشار الى ضرورة خلق ظروف مناسبة لعقد المؤتمر كي يحقق نتائج ملموسة.
وقال سلطانوف ان هناك اجماعًا على ضرورة إعطاء دفعة جديدة لعملية السلام في الشرق الاوسط على جميع مسارات التسوية العربية الاسرائيلية بما فيها السوري-الاسرائيلي والبناني-الاسرائيلي والفلسطيني-الاسرائيلي.
في الوقت نفسه ذكر المسؤول الروسي أنه لا توجد رابطة بين عقد مؤتمر موسكو والعلاقات الروسية الأمريكية وزيارة باراك أوباما المرتقبة الى روسيا كما زعمت بعض وسائل الإعلام.
ويرى سلطانوف ان الشراكة الروسية الأمريكية في موضوع التسوية في الشرق الأوسط مثمرة جدا على الرغم من حالة العلاقات الثنائية الراهنة بين البلدين.
وأفاد المبعوث الروسي انه و سيرغي ياكوفليف الممثل الخاص لوزير الخارجية الروسي  سيبدآن يوم 15 أبريل/نيسان جولة في الشرق الأوسط لإجراء دورة جديدة من المشاورات مع المسؤولين الفلسطينيين والاسرائيليين. واشار سلطانوف الى أن هذه الزيارة تهدف الى توضيح موقف  الحكومة الاسرائيلية الجديدة إزاء العلاقات مع الفلسطينيين. هذا ولم يستبعد سلطانوف اجراء لقاء مع جورج ميتشل المبعوث الأمريكي الى الشرق الأوسط.

الحديث حول النتائج المحددة للتعاون الروسي العراقي سابق لآوانه
اعتبر ألكسندر سلطانوف مبعوث الرئيس الروسي الخاص بالشرق الأوسط الحديث عن تحقيق نتائج محددة في العلاقات الروسية العراقية سابقا لآوانه.
وقال سلطانوف أن زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأخيرة الى موسكو كانت ناجحة، وأشار الى أن هدفها الرئيسي كان تحديد اتجاهات التعاون المستقبلي.
وقال المسؤول الروسي: "تم التأكيد على الرغبة والسعي الى التعاون في مجالات مختلفة. كما اتفقنا على اتخاذ خطوات لاحقة لتنفيذ هذه الاتفاقيات"، موضحا أن الحديث جرى عن التعاون في مجالات النفط والغاز والطاقة الكهربائية ومشاريع البنية التحتية وتأهيل الكوادر.
وسبق ان صرح سلطانوف بأن روسيا والعراق اتفقتا على تشكيل لجنة خاصة بالنظر في العقود التي وقعتها الشركات الروسية والحكومة العراقية قبل عام 2003.
لا يمكن حل مشكلة القرصنة بالوسائل العسكرية فقط
يرى سلطانوف أن قضية القرصنة عند السواحل الصومالية لا يمكن حلها بالوسائل العسكرية فقط.
ودعا الى اتخاذ خطوات جدية من أجل تعزيز الوضع السياسي في البلاد ووقف تدهور الوضع الاقتصادي.
وذكر المسؤول الروسي أن موسكو تشارك بنشاط في محاربة القراصنة وتنسق جهودها مع الدول الأخرى المهتمة بأمن منطقة القرن الأفريقي وخليج عدن.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)