موسكو تعول على الانضمام الى منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28002/

تعول موسكو على ان انضمامها الكامل النطاق الى منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية سيوسع امكاناتها في مجال الاقتصاد. جاء ذلك في كلمة القاها يوم 13 أبريل / نيسان سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسية في المجلس الدولي للتعاون والاستثمارات.

تعول موسكو على ان انضمامها الكامل النطاق الى منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية سيوسع امكاناتها في مجال الاقاصاد. جاء ذلك في كلمة القاها يوم 13 أبريل / نيسان سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسية في المجلس الدولي للتعاون والاستثمارات لدى غرفة الصانعين ورجال الاعمال الروس. وأشار لافروف الى امكانت جديدة تتاح لاقامة اتصالات في المجال الاقتصادي والمالي.  وقال الوزير الروسي : " ان الدعوة الموجهة الى روسيا للبدء في المباحثات حول انضمامها الى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ستساعد في تحقيق هذا الهدف".
وأضاف لافروف الى ان هذه المنظمة "ستمكننا من الاستعانة بخبرة في مجال التجارة الدولية والاستثمار".
وأبرز لافروف عمل وزارة الخارجية الروسية على التغلب على عواقب الازمة الاقتصادية العالمية وقال: " ان الاجتماع الحالي يعقد في الوضع الاقتصادي الصعب، وعلى ضوء ظروف الازمة الاقتصادية العالمية المستمرة. وبموجب فكرة السياسة الخارجية الروسية فان نشاط الوزارة توجه نحو تعزيز أمن روسيا الاقتصادي. وفي إطار هذه السياسة فاننا نقوم بالعمل الدؤوب على التغلب على عواقب الازمة الاقتصادية العالمية. وشدد لافروف أيضا على ان نتائج قمة العشرين تأخذ بالحسبان مصالح روسيا.
وأشار وزير الخارجية الروسية الى ان وزارته تعمل بنشاط على صنع الظروف الاكثر ملائمة لعمل الرأسمال الاجنبي واستقطاب الاستثمارات. وأضاف قائل : " ان اطلاع مجتمع الاعمال الدولي حول الوضع الاقتصادي في روسيا يعد من الوظائف الرئيسية في المرافقة الدبلوماسية للبزنس الروسي".

نبذة عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية

تعد منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية منظمة اقتصادية دولية. وقد تم توقيع الاتفاقية الخاصة بتأسيسها يوم 14 ديسمبر/كانون الاول عام 1960 في باريس، وذلك بمبادرة من الولايات المتحدة. وقد سرى مفعول الاتفاقية في 30 سبتمبر/ ايلول عام 1961 بعد ابرامها من قبل جميع الدول الاعضاء.
وسبقت هذه المنظمة منظمة التعاون الاقتصادي في اوروبا التي أسست في عام 1948 بهدف إعمار اقتصاد الدول الاوروبية الغربية وإعادة بنائها على اساس المساعدة الامريكية التي قدمت بمبلغ 14 مليار دولار المخصصة وفقا لمشروع  مارشال. وقد اتسعت جغرافيا منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية فيما بعد على حساب الدول الاخرى مثل الولايات المتحدة وكندا واليابان واوستراليا وزلندا الجديدة التي انضمت اليها.
وتعود الى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية التي تقطن دولها نسبة 16% من المعمورة حصة ثلثي الانتاج العالمي.. ويعد التنسيق في سياسة المؤشرات الاقتصادية العامة من اهم الاتجاهات في نشاط المنظمة.
وتقوم المنظمة بوضع المواد الخاصة بمسائل تنظيم الاقتصاد العالمي التي تقترحها على المؤتمرات الدولية بما فيها قمم الدول الثماني.
وقد تم في عام 1994 توقيع البيان حول التعاون بين روسيا الاتحادية
ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. واخذت المنظمة بموجبه على عاتقها   التزاما بتقديم المساهمة الاستشارية والفنية لروسيا في اصلاح اقتصادها. والى جانب ذلك تم توقيع  اتفاقيات امتيازات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في روسيا.
وتحظى روسيا بحق العضو المراقب في بعض اللجان التابعة للمنظمة.
وتم في ديسمبر/كانون الاول عام1995 تفعيل برنامج العمل الاول للتعاون بين روسيا و منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. ويقضي البيان المذكور اعلاه بالتعاون المحقق على اساس برنامج كهذا.
وقد قدمت روسيا في عام 1996 الى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية
 وفروعها طلبا بانضمامها الى المنظمة بصفتها عضوة فيها،  الامر الذي كان من شأنه ان تمكن روسيا من المشاركة على قدم المساواة في تنظيم عمليات اقتصادية عالمية كونها شريكة متكافئة، مما يشكل مقدمات للمشاركة الكاملة الاطار في قمم الدول المتطورة صناعيا في إطار الدول الثماني.
وقد اتخذت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية موقفا إيجابيا من دعوة روسيا، معلنة انها تشاطر نيتها ومشيرة الى استعدادها للمساهمة  في صنع الظروف الاقتصادية في روسيا التي من شأنها ان تضمن انضمامها الى المنظمة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم