عرض أشهرِ المسرحيات الكوميدية في برودواي على خشبة مسرح بموسكو

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27981/

سيبدأ في العاصمة الروسية وعلى خشبة مسرح "Et Cetera" في 23أبريل /نيسان العرض الأول للمسرحية الموسيقية "المنتجون" أكثرِ المسرحيات الغنائية النقدية الكوميدية شهرةً في تاريخ مسارح برودواي.

سيبدأ في العاصمة الروسية وعلى خشبة مسرح "Et Cetera" في 23أبريل /نيسان العرض الأول للمسرحية الموسيقية "المنتجون" أكثرِ المسرحيات الغنائية النقدية الكوميدية شهرةً في تاريخ مسارح برودواي.

وقد سعت إدارة مسرح Et Cetera  على مدى أكثر من ثلاث سنوات  ، لشراء حقوق انتاج وإخراج وتقديم مسرحية " المنتجون " الغنائية  في ر وسيا ، وتحقق ما أرادوه ورصدوا لهذا العمل ميزانية ضخمة وكادرا متخصصا في الإخراج والتمثيل والديكور والملابس ، إذ يطمح منتجوهها لجعلها حدثا ضخما في عالم المسرح الغنائي في موسكو حيث الآن تجرى البروفات على قدم وساق في انتظار العرض الأول .
في عام 1968 صدر للممثل وكاتب السناريو  والمخرج الامريكي ميل بروكس  اول فيلم كوميدي  له بعنوان "المنتجون". ويروي الفيلم قصة مغامرين متهورين احدهما منتج مسرحي وآخر محاسب أرادا انتاج مسرحية فاشلة على مسرح برودواي، وذلك لكسب المال من الممولين بعد الفشل المخطط والمنتظر للمسرحية التي كانت بعنوان "موسم ربيع هتلر". ولذلك اختارا أسوأ سيناريو وأسوأ مخرج وأسوأ ممثلين ولكنها على العكس أصبحت المسرحية الأكثر شهرة في ذلك الوقت بحسب الفيلم الذي نال عنه بروكس الاوسكار عن افضل سيناريو .
بعد ثلاثين عاما ، دعي بروكس لنقل القصة إلى مسرح برودواي .  وسميت المسرحية الغنائية ب" الرجل الأوركسترا " ، وكتب بروكس لها السيناريو والموسيقى ، ولاقت نجاحا منقطع النظير . وحصدت أرقاما خيالية من مبيعات التذاكر ففي يوم واحد جمعت أكثر من ثلاثة ملايين دولار . كذلك حصلت على أثنتي عشرة جائزة عالمية في المسرح وأطلق عليها نقاد المسرح بمسرحية السنة في نيويورك .
وبعد نجاحها المذهل في نيويورك قدمتها مسارح عالمية أخرى في  لندن ولوس انجليس ولاس فيغاس ، وبرلين وستوكهولم واثينا ومدريد وطوكيو ومكسيكو سيتي وبراغ وريو دي جانيرو ، وهلسنكي ، وميلانو ، وبوينس آيرس ، وبراتيسلافا وسيدني.
هذا النجاح الهائل لفت انتباه هوليوود ، وفي عام 2005  نقلت المسرحية الغنائية إلى شاشة السينما بفيلم موسيقي أدى الأدوار الرئيسية فيه الممثلون الأصليون للمسرحية : ناثان لين وماثيو برودريك ، وانضمت إليهم نجمة هوليود  اوما ثورمان. وقد جمع هذا الفيلم في العالم أكثر من 25  مليون دولار، ورشح لجائزة غولدن غلوب وغرامي ، في أربع فئات.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية