المعارضة الجورجية تقترب من مبنى الرئاسة وسط موجة جديدة من الاحتجاجات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27964/

بدأت المعارضة الجورجية مرحلة جديدة من الاحتجاجات والتحركات الشعبية لإرغام الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي على الإستقالة، حيث تجمهر عشرات الآلاف من المتظاهرين قرب المقر الرئاسي يوم الاثنين 13 ابريل/نيسان.

بدأت المعارضة الجورجية مرحلة جديدة من الاحتجاجات والتحركات الشعبية لإرغام الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي على الإستقالة، حيث تجمهر عشرات الآلاف من المتظاهرين قرب المقر الرئاسي يوم الاثنين 13 ابريل/نيسان.

وكان كاخا كوكافا ممثل حزب جورجيا المحافظ المعارض قد دعا يوم الإثنين المشاركين في المظاهرة أمام مبنى البرلمان الى التوجه نحو مقر الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي الذي تسعى المعارضة إلى استقالته.

وقال كاخا كوكافا حسب ما نقلته وكالة " نوفوستي - جورجيا" إنه :" طالما ي لا يريد ساكاشفيل أن يسمعنا من هنا، لذا سنذهب للإقتراب منه اكثر".

وكذلك اعلن ممثل حزب جورجيا المحافظ المعارض أن الحملة ستستمر ليلاٌ ونهاراً أمام مبنى الرئاسة، كما أنه ستقام مظاهرات يومياً من الساعة 15 وحى 21 أمام مبنى البرلمان. وسيقوم المتظاهرون بالتوجه الى مبنى الرئاسة التي يقع في منطقة أفلابار اعتباراً من الساعة الخامسة من بعد ظهر يوم الإثنين.

وقد أعلن كوكافا أن السلطات الجورجية ستضطر في مساء الإثنين الى تقدم تنازلات للمعارضة بفضل هذه الحملة.

وتوعدت المعارضة بالتظاهر يومياً أمام البرلمان ومبنى التلفزيون  وقرب مقر الرئاسة في تبليسي، مهددة بأن تشمل المظاهرات معظم المناطق الجورجية  خلال أيام قليلة. وكانت المعارضة قد تراجعت يوم 12 ابريل/نيسان عن قرار تعليق تحركاتها بمناسبة أحد الشعانين وذلك بعد تعرض مكتبها الصحفي لهجوم ليلة السبت الماضي واتهمت مناصري الرئيس بتنفيذه.

وأكد موفد قناة "روسيا اليوم" الى تبليسي الى أن عددا ًكبيراً من المتظاهرين انتقل الى مبنى الرئاسة وأن بعضهم قام بنصب خيم للمرابطة في الموقع.

أفاد  أن أحد زعماء المعارضة ليفان غاتشلاتشيلادزه توقع أن يستقيل ساكاشفيلي من منصبه وأن الحملات ستكلل بالنجاح. وكان الموفد قد أشار  في وقت سابق أن حملة كبيرة نظمت لحشد المتظاهرين باستخدام الرسائل القصيرة عبر الهاتف وعبر البريد الإلكتروني وخلال التظاهرة. ويعتزم قادة المعارضة الاعلان عن الخطط التي التي تنوي المعارضة تنفيذها خلال هذا الإسبوع. وتهدف المعارضة من خلال هذه الموجة التأكيد على إصرارها على مطالبها، في الوقت الذي لا يدور فيه الحديث عن استقالة ممكنة أو محتملة للرئيس الجورجي الذي ما زال يتحدى معارضيه بالاعلان عن عزمه الاستمرار في السلطة حتى نهاية ولايته.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)