معرِض للصور الفوتوغرافية ينقل احاسيس الاطفال

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27910/

"الحالات الانتقالية " - عنوان معرِض الصور الفوتوغرافية للفنانة التشكيلية إيرينا روزينا، الذي افتُتح في رُواق مسرح "براكتيكا" وسَطَ العاصمة موسكو.
  الموضوع الأساس في مشروع صور " الحالات الإنتقالية " هو أحاسيس الطفل الذي جاء إلى هذا العالم بوعي غير نقي ، أي بذاكرة عوالم سابقة . فأحيانا نرى الحزن في عيون الأطفال بدون سبب ،أو نلاحظ عندهم  سلوكا غريبا ، أو أنهم ينظرون إلى الأشياء من دون تركيز ، جاءت الصور كلها باللونين الأبيض والأسود فلماذا اختارت  الفنانة هذا الأسلوب .
ماذا يتذكرون وماذا يعرفون ؟ كأنهم في حلم ، ذلك لأن الأطفال لم يدركوا ولم يتحسسوا هذا العالم بعد . فقط حالة البلوغ هي التي توقظهم ، وتدخلهم إلى العالم  الحقيقي ، في هذه اللحظة الهاربة من الزمن  يطوي النسيان تجارب الحيوات السابقة . وتزول الحقائق الراسخة والاساسية  ، حقائق سيدركونها من جديد في ما بعد عند دخولهم عالم الكبار .
25 عملا فنيا في هذا المشروع عرضت منها 20 لوحة ، نفذت يدويا بتقنية الطباعة الجيلاتينية  ، اختارت الفنانة هذه الطريقة كوسيلة قادرة على التعبير عن أحاسيس أبطال الصور التائهين وكأنهم من عوالم أخرى ، هذه الصور تأخذ المشاهدين إلى خارج حدود الواقع الذين هم فيه .

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

من بينها البن العربي.. احذر أنواع من القهوة مهددة بالانقراض!