نصر الله: ليست لدى حزب الله نية لا لتنفيذ اعتداءات ضد المصالح المصرية ولا لنشر المذهب الشيعي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27904/

اوضح زعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله أن الشخص الذي اعتقلته السلطات المصرية هو عضو في حزب الله وكان يقوم بنقل المساعدات اللوجستية الى الفلسطينيين. واكد أن حزبه لا ينوي العمل على تخريب الوضع داخل مصر أو نشر المذهب الشيعي هناك، مؤكداً أن حزب الله لا يريد الدخول في عداء مع أي نظام عربي.

اوضح زعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله أن الشخص الذي اعتقلته السلطات المصرية هو عضو في حزب الله وكان يقوم بنقل المساعدات اللوجستية الى الفلسطينيين. واكد أن حزبه لا ينوي العمل على تخريب الوضع داخل مصر أو نشر المذهب الشيعي هناك، مؤكداً أن حزب الله لا يريد الدخول في عداء مع أي نظام عربي.

وشن الأمين العام لحزب الله في كلمة متلفزة مساء يوم الجمعة 10 أبريل/نيسان هجوماً لاذعاً على النظام المصري، حيث قال:"  إن الذي يجب أن توجه إليه الادانة اليوم هو النظام المصري، وليس الى سامي ورفاقه" في إشارة الى العضو في حزب الله المعتقل لدى السلطات المصرية.

ومضى نصر الله قائلاً :" يجب ان توجه الادانة الى النظام المصري الذي ما زال يواصل حصار قطاع غزة، رغم أن حاجة القطاع اليوم أكبر من اي وقت مضى لاعادة اعمار آلاف الوحدات السكنية التي هدمت ..ويعمل النظام المصري ليل نهار على تهديم الانفاق التي هي الشريان الوحيد الذي يؤمن الحياة للقطاع. والنظام المصري بالتعاون مع الاسرائيليين والأمريكيين يقوم بهدم هذا المتنفس الوحيد والبسيط للفلسطينيين".

وبالنسبة للإتهامات المصرية لحزب الله بالعمل على تخريب الوضع في الداخل المصري ونشر المذهب الشيعي هناك، قال نصر الله :" إنني انفي بشكل قاطع اي نية لدى حزب الله لتنفيذ أي اعتداءات أو استهداف الأمن المصري أو المصالح المصرية لا في مصر ولا في خارجها..أما بشأن  تهمة نشرالفكر الشيعي في مصر فهذه لازمة تعودنا عليها. فحزب الله لا ينشر الفكر الشيعي حتى في لبنان بالرغم من أن لديه العديد من العلماء والمراكز الثقافية".

وأكد السيد نصر الله :" أن حزب الله لا يريد الدخول في عداء مع أي نظام عربي أو نظام إسلامي أو أي نظام آخر في العالم، عدا الكيان الإسرائيلي الذي يغتصب الأرض".

وحول اتهام البعض للحزب بالعمالة لإيران أشار أمين عام حزب الله الى  :" أن الحزب ليس عميلاً لأحد وهو صديق لإيران وسوريا ويعتز بهذه الصداقة ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية