بأغلبية ساحقة.. بوتفليقة رئيسا للجزائر للمرة الثالثة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27896/

فاز الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة للمرة الثالثة في الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم الخميس 9 أبريل/نيسان بأغلبية ساحقة تجاوزت الـ 90 % من أصوات الناخبين.

فاز الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة  للمرة الثالثة في الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم الخميس 9 أبريل/نيسان بأغلبية ساحقة تجاوزت الـ 90 % من أصوات الناخبين.

وقد شكر بوتفليقة، في أول تصريح له عقب فوزه بولاية رئاسية ثالثة، مواطنيه على تجديدهم الثقة فيه مؤكدًا أن الانتخابات الرئاسية تَرجمت ارادة الشعب الجزائري وكانت درسًا بليغا أثرى المشهد الديموقراطي في البلاد وعمّق الأمل في المستقبل ، على حد تعبيره.

وشكك 4 مرشحين رئاسيين في نزاهة الانتخابات مؤكدين وقوعَ تجاوزات ومخالفات أثناء التصويت، واتهموا السلطات الحكومية بالمبالغة في نسبة المشاركة المعلنة التي بلغت حسب المعطيات الرسمية أكثرَ من 74 %،  مشيرين إلى أنها لم تتجاوز الأربعين بالمائة .

وأفاد موفد قناة "روسيا اليوم" من الجزائر العاصمة أن المئات من الجزائريين خرجوا الى شوارع العاصمة للتعبير عن فرحتهم بانتخاب عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية جديدة، حيث غصت شوارع الجزائ بمناصري الرئيس الذي يحظى بدعم 3 أحزاب كبرى في الجزائر.

رئيس حركة مجتمع السلم الجزائري: لقد تعودنا على سمع أصوات تحذر من التزوير

كما ادلى  أبو جرة سلطاني رئيس حركة مجتمع السلم بحديث لقناة "روسيا اليوم" من العاصمة الجزائرية ايضاً، قال فيه :" لقد تعودنا على سمع أصوات تحذر من التزوير في أثناء عملية الاقتراع وتصاحبهذه الأصوات كذلك عملية الفرز وبعد الفرز تتشبث بعض هذه الأصوات بأن هذه العملية مزورة وملفقة وأن الصناديق منفوخة وسوى ذلك من الأمور".

وأضاف أبو جرة سلطاني أن :" أن هذه الاتهامات ستستمر لمدة اسبوعين أو 3 أسابيع ومن ثم سيطرح الرئيس برنامجه الجديد ويوحهه الى الحكومة الجديدة التي سوف تقدم استقالتها بعد نطق المجلس الدستوري رسمياً بالنتائج. ويشكل حكومة جديدة أو تستمر هذه الحكومة...".

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)