لافروف في تركمنستان لبحث التعاون الثنائي وللمشاركة في اجتماع وزراء خارجية رابطة الدول المستقلة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27860/

يبحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم 10 ابريل/نيسان في عشق آباد مع الرئيس التركماني قربان قولي بردي محمدوف مجالات التعاون المشترك بين البلدين بما فيها ملف الأمن في اسيا الوسطى ومكافحة تهريب المخدرات من افغانستان وآفاق عقد مؤتمر دولي حول أمن الطاقة العالمي في العاصمة التركمانية. كما يشارك لافروف في اجتماع مجلس وزراء خارجية رابطة الدول المستقلة.

يبحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم 10 ابريل/نيسان في عشق آباد مع الرئيس التركماني قربان قولي بردي محمدوف مجالات التعاون المشترك بين البلدين بما فيها ملف الأمن في اسيا الوسطى ومكافحة تهريب المخدرات من افغانستان وآفاق عقد مؤتمر دولي حول أمن الطاقة العالمي في العاصمة التركمانية. كما يشارك لافروف في اجتماع مجلس وزراء خارجية رابطة الدول المستقلة.
وافاد أندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي بإسم وزارة الخارجية الروسية بانه ستكون في مركز اهتمام الاجتماع " طرق زيادة فعالية عمل اجهزة الرابطة". وحسب قوله فان جدول اعمال الجلسة "يتضمن حوالي 20 قضية متعلقة بعدد من الاتجاهات الرئيسية للتعاون المتعدد الاطراف في اطار رابطة الدول المستقلة". ومن المتوقع ان يركز المجتمعون اهتمامهم على الاحداث الاخيرة في مولدافيا.

ومن أهم المواضيع التي سيبحثها الأجتماع تقييم عمل مراقبي الرابطة في متابعة الإنتخابات البرلمانية والرئاسية في بلدان الرابطة. كما سينظر المجتمعون في منح معهد البحث العلمي التابع لوزارة الطوارئ الروسية صفة مؤسسة أساسية لبلدان الرابطة في مجال العلم والتكنولوجيات العالية الخاصة بحماية السكان والاراضي من الحالات الطارئة. وستتم مناقشة "جملة من الوثائق المهمة في مجال التعاون حول ضمان الامن ومكافحة الجريمة والهجرة غير الشرعية".  وبالاخص سيجري بحث مشروع الاتفاقية المعنية التي تنص على جمع معلومات تخص مكافحة الجريمة في بنك معلومات دولي تابع لوزارة الداخلية الروسية. هذا علاوة على مناقشة التنسيق للاحتفال بالذكرى الخامسة والستين للنصر في الحرب الوطنية العظمى 1941-1945 وإصدار ميدالية يوبيلية بهذه المناسبة ومشاريع قرارات مجلس رؤساء حكومات بلدان الرابطة حول  دعم البرامج الرامية الى حل القضايا الاجتماعية وغيرها  لقدامى المحاربين.

الخارجية الروسية تأمل في تسوية قضية مرور الغاز التركماني  بخط الانابيب "آسيا الوسطى – المركز"

تأمل وزارة الخارجية الروسية في انه ستتم تسوية مسألة توريدات الغاز التركماني عبر خط الانابيب "آسيا الوسطى – المركز" من قبل "غازبروم"  والجانب التركماني"، حسبما افادت بذلك يوم 10 ابريل/نيسان دائرة الاعلام والصحافة للوزارة. وقال مصدر في وزارة الخارجية الروسية "لقد حدث عطب. ونحن نقوم حاليا باستيضاح الوضع".
يذكر انه  ليلة 9 ابريل/نيسان حدث تصدع في الانبوب مع اندلاع الحريق في القطاع التركماني لخط الانابيب "آسيا الوسطى – المركز"  بالقرب من الحدود مع اوزبكستان. 
ومنذ ذلك الوقت لا يجري نقل الغاز التركماني الى روسيا. واعلنت وزارة الخارجية التركمانية ان سبب العطب هو خرق فظ لمعايير وقواعد شراء الغاز الطبيعي من قبل شركة "غازبروم ايكسبورت" الروسية.
وحسب قول فاليري غولوبيف نائب رئيس "غازبروم" فان "الحادث  لن يؤثر مطلقا على جدول التوريدات".  من جانبها  وعدت الحكومة التركمانية بان يتم اصلاح القطاع المتعطل خلال يومين - 3 ايام.

التفاصيل حول  التعاون الروسي التركماني في تقريرنا المصور 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)