أوباما يرغب بفتح صفحة جديدة في العلاقات بين أمريكا والعالم الإسلامي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27767/

قام الرئيس الأمريكي باراك أوباما بجولة في المواقع التاريخية والدينية في اسطنبول، كما التقى ممثلي الديانات السماوية الثلاث في تركيا، تأكيداً منه على رغبته في فتح صفحة جديدة في العلاقات بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي.

قام الرئيس الأمريكي باراك أوباما بجولة في المواقع التاريخية والدينية في اسطنبول،  كما التقى ممثلي الديانات السماوية الثلاث في تركيا، تأكيداً منه على رغبته في فتح صفحة جديدة في العلاقات بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي.

أوباما قام بجولة في مدينة اسطنبول زار فيها المسجد الأزرق ومتحف آيا صوفيا الذي تم إنشاؤه في القرن السادس الميلادي ككنيسة قبل تحويله إلى مسجد في القرن الخامس عشر. والتقى الرئيس الأمريكي خلال جولته هذه عددا من ممثلي الديانات السماوية الثلاث في تركيا. خطوة يرى البعض أنها تهدف إلى إظهار احترامه للتعايش الديني السلمي في تركيا.

وتحدث أوباما  عن إمكانيات التواصل بين العالم الإسلامي وبلاده، حيث قال :" توجد هناك امكانيات كبيرة للولايات المتحدة كي تعمل مع المسلمين حول العالم للوصول إلى مستقبل أكثر ازدهاراً. أعتقد أن البعض تشجع لأن شخصا مثلي من دولة بعيدة ولديه مسلمون في عائلته ، شخص كهذا سيكون قادراً على المساعدة في بناء جسور مع أجزاء مختلفة من العالم".

ودعا الرئيس الأمريكي العالم الإسلامي إلى اعتماد مقاربة متزنة فيما يتعلق بإسرائيل؛ مؤكداً أنه لا يتوجب إلقاء اللوم على الدولة العبرية بالنسبة لكل المشكلات التي تعانيها المنطقة. كذلك طالب أوباما إسرائيل بالنظر إلى بعض الأمور من خلال وجهة النظر الفلسطينية مشيراً إلى أن هذا هو الأسلوب الوحيد الذي سيمكن الأطراف من الوصول إلى سلام.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك