الرئيس الشيشاني ينفي إتهامات شرطة دبي بشأن مقتل يامادايف ويشير إلى تورط القتيل في إغتيال والده عام 2004

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27714/

نفى الرئيس الشيشاني رمضان قادروف بشدة الاتهامات التي وجهتها شرطة دبي إلى النائب في مجلس الدوما الروسي آدم ديليمخانوف بالتورط في مقتل القائد العسكري الشيشاني السابق سليم يامادايف، مشيرا في الوقت نفسه الى تورط القتيل يامادايف نفسه في إغتيال والده رئيس الشيشان السابق أحمد قادروف.

أعلن الرئيس الشيشاني رمضان قادروف أن سليم يامادايف الذي اغتيل في 28 مارس/ آذار الماضي قد يكون متورطاً  في العملية الإرهابية التي هزت العاصمة الشيشانية غروزني في 9 مايو/ أيار عام 2004 وأدت الى مقتل الرئيس الشيشاني السابق أحمد قادروف.
وقال قادروف الابن  أن لديه أدلة  تثبت تورط يامادايف في مقتل أبيه مع إحتمال 70%، مشيرا إلى أن يامادايف  حاول  ايضاً  مرتين اغتياله .
وأشار رمضان قادروف إلى أنه أراد إحالة يامادايف الى القضاء ومحاسبته وفقا للقانون، مضيفا "أننا كنا بحاجة  إلى يامادايف وهو حي، لكي نبين  للعالم كله بأنه مجرم، أردنا أن يحكم عليه وبعد ذلك نثأر منه ، حسب الاعراف الشيشانية".

ونفى رمضان قادروف بشدة الاتهامات التي وجهها رئيس شرطة دبي ضاحي خلفان تميم إلى آدم ديليمخانوف  النائب في مجلس الدوما الروسي، نائب رئيس الوزراء الشيشاني السابق بالتورط في مقتل القائد العسكري الشيشاني السابق سليم يامادايف في امارة دبي يوم  28 مارس/ آذار الماضي.

وأكد قادروف أن اتهامات شرطة دبي خالية من الموضوعية وتحمل صبغة استفزازية واضحة، وتهدف بالدرجة الأولى إلى تشويه سمعة روسيا الاتحادية     والقيادة الشيشانية.

وقال قادروف إن آدم ديليمخانوف  كان خلال السنوات الماضيةيدافع عن مصالح المسلمين في الشيشان وكان يتعرض للخطر يوميا وحارب ضد الإرهابيين الذين حاولوا تقسيم الدولة الروسية الواحدة، مشددا على أنه بفضل ديليمخانوف والأنصار الأخرين للرئيس الشيشاني الأول أحمد قادروف تم القضاء على  الإرهاب في الشيشان وتصفية  العصابات المسلحة هناك.

 وأشار الرئيس الشيشاني إلى أن  ديليمخانوف  يعتبر من اقرب انصاره  وصديقاً وأخاً  له، وكذلك يده اليمنى، مضيفا أنه سيتخذ جميع الإجراءات في إطار القانون الدولي والدستور الروسي لإحالة ناشري  الفرية  الى القضاء.

من جهته نفى  آدم ديليمخانوف النائب عن جمهورية الشيشان في البرلمان الروسي تورطه في عملية اغتيال يامادايف ، واصفا الاتهامات ضده بأنها استفزازية، متهماً  شرطة دبي بمحاولة زعزعة الاستقرار في الشيشان وبالفشل في تحقيقاتها. كما أعرب عن استعداده للتعاون مع التحقيقات الجارية . وفي الوقت نفسه أكد أنه سيسعى لرفع دعوى مضادة ضد شرطة دبي بتهمة تشويه السمعة.

يذكر أن القائد العسكري الشيشاني السابق سليم يامادايف البالغ من العمر 36 سنة   قتل في 28 مارس/ آذار الماضي إثر تعرضه لهجوم بالرصاص في موقف السيارات الواقع بالقرب من منزله في دبى.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)