روسيا ستواصل دعم التسوية في الشرق الاوسط وقيام الدولة الفلسطينية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27713/

أكد يوم 6 أبريل/نيسان الرئيس الروسي دميتري مدفيديف لرئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس الذي يقوم حاليا بزيارة موسكو، أكد ان روسيا ستواصل ،رغم العقبات، دعم عملية التسوية الشرق اوسطية وقيام الدولة الفلسطينية.

أكد يوم 6 أبريل/نيسان الرئيس الروسي دميتري مدفيديف لرئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس الذي يقوم حاليا بزيارة الى موسكو، اكد ان روسيا ستواصل ،رغم العقبات،  دعم عملية التسوية الشرق اوسطية  وقيام الدولة الفلسطينية.

وقال رئيس روسيا الاتحادية : ان مشاعرنا إزاء الشعب الفلسطيني طيبة ، واننا سنقدم لاحقا الدعم لعملية التسوية الشرق اوسطية  وقيام الدولة الفلسطينية بالرغم من المصاعب الكبيرة التي نواجهها.
وشكر دميترى مدفيديف الرئيس محمود عباس على الجهود التي يبذلها الجانب الفلسطيني بصدد تقوية الوجود الروسي في الارض المقدسة ، و شكره بصورة خاصة على تسليم  قطع من الارض الواقعة في فلسطين - الارض المقدسة الى الدولة الروسية ، وبينها اربع قطع  في بيت لحم و اريحا. وقال الرئيس الروسي بهذا الصدد: " اننا نقدر هذا الموقف تقديرا عاليا، ونعبر لكم عن امتناننا".

واقترح الرئيس الروسي على  رئيس السلطة الفلسطينية تبادل المعلومات والاتفاق على خطط مستقبلية. وقال دميتري مدفيديف : " اتصفت الفترة التي مرت منذ لقائنا الاخير بأحداث مأساوية جدا، واننا سنتحدث في هذا الموضوع، كما سنناقش خطة عملنا اللاحق ، بما في ذلك سبل تسوية الوضع في الشرق الاوسط وفلسطين بشكل خاص".

كما قال الرئيس الروسي: " ثمة أحداث على الصعيد الدولي تجدر مناقشتنا لها وتبادل الأراء بشأنها". وأعرب الرئيس الروسي عن أمله بان يستطيع الجانبان مناقشة المسائل الخاصة بمؤتمر موسكو القادم حول الشرق الاوسط الذي طرحت روسيا مبادرة عقده وأيدتها فلسطين. وأوضح مدفيديف قائلا: " ان هذا المؤتمر قد يكون اقرب خطوة في اتجاه التسوية".

ووافق محمود عباس من جانبه على هذا الاقتراح وقال: " لقد واجهنا أحداثا غير بسيطة، واقصد بها العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة الذي استمر 22 يوما  وجلب الدمار والخراب وسبب أذى للسكان المدنيين. وأبرز محمود عباس الاحداث الهامة التي شهدتها المنطقة في الفترة الاخيرة ، وبينها قمة جامعة الدول العربية في الدوحة والقمة الاقتصادية في الكويت وكذلك قمة الدول العربية ودول أمريكا اللاتينية.

وأكد محمود عباس ان فلسطين تولي اهمية كبيرة لتنسيق المسائل التي تخص الوضع في المنطقة مع روسيا، وقال: " اننا نرى انه من الضروري جدا مواصلة هذه التجربة". وأعرب رئيس السلطة الفلسطينية عن ثقته بان العلاقات بين روسيا الاتحادية والسلطة الوطنية الفلسطينية ستعزز، بما في ذلك بفضل توسيع وتقوية الوجود الروسي في الارض المقدسة وتعمير قطعة الارض المزمع تسجيلها بصفتها ملكية للدولة الروسية.

وأضاف محمود عباس قائلا: " اود ان انتهز هذه الفرصة لاشير الى وجود علاقات الصداقة الوثيقة بيننا واعبر عن امتناني لروسيا على المساعدة التي تقدمها للشعب الفلسطيني. ان شعبنا على علم بهذه المساعدة ويحس بها".

والجدير بالذكر ان هذه الزيارة هي الزيارة الثانية التي يقوم بها الزعيم الفلسطيني الى روسيا خلال نصف العام الاخير. وكان محمود عباس قد زار موسكو اخر مرة  في 22 ديسمبر/كانون الاول الماضي.

وكذلك يمكنكم مشاهدة معلومات عن "العلاقات الروسية الفلسطينية "


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)