الروس والأوكرانيون يحيون جنبا الى جنب ذكرى الكاتب غوغول

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27697/

أسوة بالكثيرين ممن أقاموا حفلات فنية لإحياءِ الذكرى المئويةِ الثانيةِ للكاتب الروسي المبدعِ نيكولاي غوغول، لم يفوت نادي غوغول المناسبةَ من غير أن يُقدمَ لفتةَ امتنان لذكرى الكاتب الذي يفخر النادي بحملِ اسمه.

أسوة بالكثيرين ممن أقاموا حفلات فنية لإحياءِ الذكرى المئويةِ الثانيةِ للكاتب الروسي المبدعِ نيكولاي غوغول، لم يفوت نادي غوغول المناسبةَ من غير أن يُقدمَ لفتةَ امتنان لذكرى الكاتب الذي يفخر النادي بحملِ اسمه.
بعيدا عن السياسةِ أو بالأحرى محاولة للملمةِ ما تبعثرهُ ولتقريبِ ما تباعده، جاء اوليغ سكريبكا  العازف والممثل وقائدُ فرقةِ "فوبلي فيدابلاسوف" الأوكراني ليحيي حفلَهُ الأولَ في نادي غوغول وسط العاصمةِ موسكو. ويومُ ميلادِ الكاتبِ الروسيِ الشهير نيقولاي غوغول الذي يصادف الأولُ من إبريل/نسيان مرورَ مئتي عامٍ على مولده، هو أفضلُ موعدٍ ليقولَ الفنانون الروس والأوكرانيون كلمتَهُم التي تجمعُ الناسَ على اختلافِ مواقِفهم السياسيةِ تحت سقفِ الفنِ وفي أرض الجمالِ، الجمالُ الذي أناط به الأديبُ الروسي فيودور ديستويفسكي مهمةَ إنقاذِ العالم. 
وتجولَ اوليغ سكريبكا مع فرقتِهِ "فوبلي فيدابلاسوف" في أرجاء أوروبا، فزار فرنسا والنرويج وإيطاليا وإسبانيا وسواها من البلدان. الفقرات التي يقدمها، تأخذ من الفولكلورِ الغنائي والموسيقي الأوكراني، ولكن بأداءٍ حديثٍ مصحوب بأنغامِ السكسفون والجيتار وغيرهما من الآلاتِ التي لم يكن لها في السابق مكانٌ بين الآلات القديمة.
وعلى إيقاعِ موسيقى الفلكلورِ الشعبي بصيغتها الجديدة التي يقترحها الفنانُ اوليغ سكريبكا، رقص الروس والأوكرانيون جنبا إلى جنب، وأحيوا الذكرى المئوية الثانية لغوغول. الكاتبُ الذي طالما عاش قلقا من موت الروح وجفاف الفن.
المزيد من التفاصيل في التقرير التالي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية