هجوم على مستودع للناتو في بيشاور الباكستانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27608/

وقع هجوم جديد يستهدف مستودعات القوات الأمريكية والأطلسية في منطقة الحدود الباكستانية الأفغانية وهي المستودعات الخاصة بتمويل القوات في افغانستان يوم الجمعة 3 أبريل/نيسان. ويأتي هذا الهجوم الذي نفذته حركة طالبان باكستان، بعد أكثر من أسبوع على اعلان الولايات المتحدة عن استراتيجية جديدة في المنطقة.

وقع هجوم جديد يستهدف مستودعات القوات الأمريكية والأطلسية في منطقة الحدود الباكستانية الأفغانية وهي المستودعات الخاصة بتمويل القوات في افغانستان يوم الجمعة 3 أبريل/نيسان. ويأتي هذا الهجوم الذي نفذته حركة طالبان باكستان، بعد أكثر من أسبوع على اعلان الولايات المتحدة عن استراتيجية جديدة في المنطقة.

في الوقت الذي قررت فيه الولايات المتحدة تعزيز قواتها في أفغانستان لكبح جماح هجمات مقاتلي طالبان ، التي تصاعدت في الآونة الأخيرة، يستمر مسلحو الحركة في شمال غرب باكستان بقطع الطريق أمام قوافل حلف شمال الاطلسي التي تعبر الحدودو في منطقة القبائل الموالية لطالبان.

وقع هجوم كاسح بالقذائف والقنابل الحارقة  فجر يوم الجمعة على المخازن التابعة لحلف الناتو نفذه مقاتلوا طالبان حيث أتلف كل ما إحتوته من آليات ومؤن مخصصة للقوات الأجنبية المنتشرة في أفغانستان.

 هذه الهجمات التي تعاظمت منذ الصيف الماضي أجبرت واشنطن على  إبرام إتفاقات لإرسال الإمدادات عبر دول اسيا الوسطى، إلا أن قرار بشكيك الأخير ترحيل القاعدة الأمريكية من الأراضي القرغيزية لم يُبق للحلف سوى المخاطرة وسلوك الطريق الباكستانية الملتهبة بانتظار البديل.

  سياسة الإدارة الأمريكية والتي تتبلور حول ضخ مليارات الدولارات للسلطات الباكستانية بهدف تأمين الشريط الحدودي مع أفغانستان والقصف المتكرر للقوات الأمريكية للمناطق القبلية التي راح ضحيتها مئات المدنيين في المنطقة لم يخفف من حدة الهجمات المسلحة ضد القوات الأجنبية العابرة بل وزادت من شعبية حركة طالبان بين السكان المحلييين الغاضبين الأمر الذي كانت حذرت منه مرارا إسلام آباد واشنطن.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك