أوباما: هناك امكانية كبيرة لتحسين العلاقات الأمريكية الروسية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27596/

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مؤتمر صحفي جمعه بالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في مدينة ستراسبورغ إن هنالك فرصة كبيرة لتحسين العلاقات الأمريكية الروسية رغم وجود خلافات تعيق ذلك التوجه.

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مؤتمر صحفي جمعه بالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في مدينة ستراسبورغ إن هنالك فرصة كبيرة لتحسين العلاقات الأمريكية الروسية رغم وجود خلافات تعيق ذلك التوجه.
وأضاف أوباما " لقد أجريت اجتماعا ثنائيا مع الرئيس مدفيديف وهنالك امكانية كبيرة لتحسين العلاقات بين بلدينا،.. من المهم أن نتعامل في الناتو  انطلاقاً من أن لروسيا مصالح شرعية وعدم إغفال الخلافات الموجودة".
واستطرد أوباما قائلا :" كنت انتقد احتلال روسيا لجورجيا ولا زلت أعتقد أنه بالرغم من الجهود الاستثنائية التي بذلها الرئيس ساركوزي لرعاية وقف اطلاق النار لم نلمس استقرارا في المنطقة".
عن ذلك قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي " أن الولايات المتحدة وفرنسا متفقتان على ان حلف شمال الاطلسي لايعمل ضد روسيا" وأضاف " لانريد حربا باردة جديدة علينا أن نتعاون مع روسيا لحل المشاكل العالمية.. ويجب على روسيا أن تتحمل مسؤوليتها لايجاد حل للأزمة الإيرانية".
الموقف من النووي الايراني

من جهة أخرى قال الرئيس الأمريكي أن " الولايات المتحدة وروسيا وأوروبا تجتمع على ضرورة عدم اتاحة الفرصة لإيران من أجل الحصول على سلاح نووي " لكنه في الوقت نفسه شدد على " احترام سياسة واستقلالية ايران وحقها في تطوير تكنولوجيا نووية سلمية، دون أن نسمح بحدوث سباق تسلح نووي محموم في الشرق الأوسط".
وأعلن أوباما أنه تطرق لهذه المسألة في لقائه مع مدفيديف وسيواصل معه الاتصال لمراجعة تطوراته وقال أن ايران يجب أن تتصرف " بمسؤولية" وأن تتعامل " بطريقة جادة ومسؤولة مع المشكلات العالمية".
ويتواجد أوباما في مدينة ستراسبورغ الفرنسية للمشاركة مع القادة الاوروبيين في قمة منظمة حلف شمال الاطلسي في الذكرى الستين لانشائها، في وقت يسعى الحلف لاستعادة المبادرة في الحرب الافغانية. ووجد أوباما في هذه المناسبة مكانا للقول إن "حلف شمال الأطلسي هو أكثر التحالفات نجاحا في التاريخ الحديث وهو يقوم على ضمان أمن أوروبا وهو بالمحصلة أمن الولايات المتحدة".
من جهته قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن الولايات المتحدة بقيادة أوباما لاتريد حليفا ضعيفا وانما شركاء بوسعهم تحمل المسؤولية وأضاف أن مباحثاته مع أوباما تطرقت للحديث عن دور الحلف ومهامه بالنسبة لافغانستان" ، من جهة أخرى أثنى ساركوزي على قرار أوباما غلق معتقل غوانتانامو وقال : "انه لم يكن يتناسب مع القيم الأمريكية، وسعدنا لإغلاقه".

تحديات الحلف
ويجد الحلف الاطلسي مصداقيته على المحك في هذا البلد حيث يخوض اضخم عملية عسكرية في تاريخه.
وطرح اوباما الاسبوع الماضي استراتيجية جديدة تدعو الاسرة الدولية الى تعبئة عامة على الصعيدين المدني والعسكري لدعم حكومة الرئيس الافغاني حميد كرزاي.
وبالرغم من نشر الحلف الاطلسي قوات في افغانستان منذ عام 2003، الا انه لم ينجح في منع عناصر حركة طالبان وتنظيم القاعدة المتحالف معها من تصعيد حركة التمرد التي يشنوها في افغانستان انطلاقا من قواعدهم الخلفية في باكستان.
وستتركز مناقشات قادة الحلف صباح السبت خلال الشق الرسمي من القمة في ستراسبورغ على التحديات الاستراتيجية الجديدة التي سيترتب على الحلف التكيف معها ومنها الحرب الالكترونية وامن الامدادات الطاقة وعواقب التغييرات المناخية.

المزيد من الأخبار والآراء المتعلقة حول هذا الموضوع تجدونها  هنا و هنا  و هنا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)