كرزاي: حل مشكلة الارهاب في افغانستان يتطلب تعاونا من قبل دول الجوار

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27452/

أكد الرئيس الافغاني حامد كرزاي في كلمة ألقاها اثناء انعقاد المؤتمر الدولي حول أفغانستان في لاهاي على ان محاولات التصدي للارهاب لن يكتب لها النجاح ما لم يكن هناك تعاون كامل من قبل دول الجوار. فيما أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي أن بلاده مستعدة لتوسيع تعاونها مع الدول الأعضاء في حلف الناتو فيما يتعلق بأفغانستان.

أكد الرئيس الافغاني حامد كرزاي في كلمة ألقاها اثناء انعقاد المؤتمر الدولي حول أفغانستان في لاهاي على ان محاولات التصدي للارهاب لن يكتب لها النجاح ما لم يكن هناك تعاون كامل من قبل دول الجوار.
وناشد كرزاي المجتمع الدولي لتقديم المساعدة لافغانستان والدعم للحكومة الافغانية في محاربة الارهاب وتجارة المخدرات وايضا مكافحة الجريمة المنظمة. ودعا الدول المانحة الى زيادة الاموال المخصصة لاعادة أعمار افغانستان ولتحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي في البلاد.
 ورحب الرئيس الافغاني بدعوة الرئيس الامريكي باراك اوباما للتعاون مع الحكومة الافغانية في مكافحة الارهاب. كما واشاد كرزاي بدور الامم المتحدة والامين العام بان كي مون في تعزيز التعاون وتشجيع شركاء افغانستان الدوليين لدعم عملية الاستقرار والامن في البلاد ومواجهة كافة التحديات .

روسيا مستعدة لتوسيع تعاونها مع الدول الأعضاء في الناتو فيما يتعلق بأفغانستان
أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي أن بلاده مستعدة لتوسيع تعاونها مع الدول الأعضاء في حلف الناتو فيما يتعلق  بأفغانستان وخاصة في مجال ترانزيت الشحنات العسكرية وغير العسكرية عبر الأراضي الروسية إلى هناك.
وذكر لافروف متحدثا في مؤتمر لاهاي أن روسيا وفقا لإتفاقيتها مع الناتو تمنح أراضيها لترانزيت الشحنات غير العسكرية للقوات الدولية المتواجدة في أفغانستان وكذلك لترانزيت الشحنات العسكرية للقوات الألمانية والفرنسية هناك وذلك على أساس الإتفاقيات الثنائية.
وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أهمية إجراء الإنتخابات الرئاسية المقبلة في أفغانستان وفقا للمعايير الدولية وفي جو ضمان الأمن الفعال في البلاد واحترام مصالح الشعب الأفغاني المتعدد القوميات وبدون أي تدخل خارجي.
كما أبلغ لافروف المشاركين في المؤتمر بنتائج المؤتمر الخاص حول أفغانستان الذي عقد تحت إشراف منظمة شنغهاي للتعاون في 27 مارس/ آذار بموسكو، معربا عن أمله بأن تؤدي القرارات المتخذة خلال مؤتمر موسكو حول أفغامستان قسطها في اعمال مؤتمر لاهاي.
ونوه الدبلوماسي الروسي بأن موسكو تشارك بنشاط في حل المشكلات التي تواجهها أفغانستان، مضيفا أن بلاده تقدم لكابول المساعدة المالية الكبيرة ،وقد شطبت ديون أفغانستان المستحقة على روسيا بمبلغ 10 مليارات  دولار.
كما شدد لافروف على ضرورة دعم الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في شأن التوصل إلى المصالحة الوطنية في البلاد.

بان كي مون يشيد بدور روسيا الذي تلعبه في أفغانستان

بدوره رحب بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة بالدور الذي تقوم به موسكو لإعادة إعمار افغانستان واحلال السلام في هذا البلد.
وقال كي مون: "حضرت مؤتمر شنغهاي في موسكو حول أفغانستان والذي ركز على بعض التحديات الإقليمية التي تواجهها أفغانستان والبلدان المجاورة لها، ومن ضمنها الإرهاب وتهريب المخدرات والجريمة المنظمة . وأتضح لي أن هناك تفاهما مشتركا بضرورة معالجة هذه المشكلات من خلال التنسيق والتعاون الإقليمي والدولي، وأرحب بالدور الروسي في هذا الشأن".

ووعد كي مون بأن منظمته ستستمر في التعاون مع الحكومة الأفغانية فيما يتعلق بتقديم المساعدة للأفغانيين وتعزيز مؤسسات السلطة في البلاد ومكافحة الفساد وضمان حقوق الإنسان وتحسين الأمن الغذائي هناك.

كلينتون: الولايات المتحدة مستعدة للمصالحة مع طالبان

من جهتها دعت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الامريكية المجتمع الدولي إلى دعم جهود الحكومة الأفغانية الرامية إلى التوصل إلى الهدنة مع العناصر المعتدلة من حركة طالبان .  
وقالت كلينتون في كلمة ألقتها اثناء انعقاد المؤتمر الدولي حول أفغانستان في لاهاي ان الولايات المتحدة مستعدة للمصالحة مع عناصر طالبان التي تنبذ العنف وتتخلى عن ولائها لتنظيم القاعدة.

وكان المؤتمر الدولي حول أفغانستان قد افتتح اعماله يوم 31 مارس /آذار في لاهاي بهولندا بمشاركة الولايات المتحدة وايران بالاضافة الى  100 دولة ومنظمة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك