امريكا اللاتينية تدعو لاقامة دولة فلسطينية كاملة الحقوق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27431/

دعا عدد من زعماء دول امريكا اللاتينية الى الاسراع في اقامة دولة فلسطينية كاملة الحقوق . جاء ذلك في القمة الثانية للدول العربية ودول أمريكا الجنوبية التي انطلقت أعمالها في العاصمة القطرية الدوحة يوم الإثنين 31 مارس/آذار ، وتركزت في الاساس حول تطوير التعاون المتبادل النفع بين الجانبين في شتى المجالات.

دعا عدد من زعماء دول امريكا اللاتينية الى الاسراع في اقامة دولة فلسطينية كاملة الحقوق . جاء ذلك في القمة الثانية للدول العربية ودول أمريكا الجنوبية التي انطلقت أعمالها في العاصمة القطرية الدوحة يوم الإثنين 31 مارس/آذار ، وتركزت في الاساس حول تطوير التعاون المتبادل النفع بين الجانبين في شتى المجالات.

وقال الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر في الكلمة الافتتاحية لمؤتمر القمة الثانية للدول العربية ودول أميركا الجنوبية  إن اللقاء بين العالم العربي وأمريكا الجنوبية نعتبره رمزاً وتجسيداً لفكرة حان وقتها.

وأضاف أمير دولة قطر قائلاً :" إن شعوب العالم العربي تابعت وتتابع حركة التطور الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والسياسي الذي تحققه شعوب هذه القارة العظيمة( يقصد امريكا اللاتينية) على طريق وعر وشاق يبدو خط سيره الآن واضحاً وناجحاً وقادراً على بلوغ أمانيه. إننا نقدر تقديراً كبيراً تلك الجهود وتلك الاعباء التي تحملتها لكي تصل الى هذه الدرجة من التقدم. ونشعر أن هناك أوجه شبه وتقارب بين ذلك العالم اللاتيني وبين عالمنا العربي فكلاهما لديه تجارب حضارية قديمة وثقافية متعددة المصادر وطموح الى مستقبل كريم، وكلاهما على طريق التقدم يواجهان عقبات وتعقيدات متشابهة كثيراً في وجوهها وأسبابها".

الرئيس الفلسطيني: الصرخة التي تأتي من أمريكا اللاتينية ما هي إلا بلسم لجراح شعبنا

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في القمة العربية - اللاتينية :" إن مثل هذه القمم تباركها شعوبنا جميعاً ونتمنى أن تستمر الى الأبد بانتظام حتى تحقق الغاية المنشودة منها. وبهذه المناسبة فإنه لا بد لي أن أقدم الشكر والتقدير للقادة والزعماء من أمريكا اللاتينية الذين تحدثوا باسهاب وبحرارة عن القضية الفلسطينية والذين أدانوا بشكل حازم العدوان الغاشم على قطاع غزة الذي حصل قبل أسابيع والذي ذهب ضحيته أكثر من 1500 شهيد و 5000 جريح كما هدم 15% من بيوت قطاع غزة. بلا شك أن مثل هذه الصرخة التي تأتي من أمريكا اللاتينية ما هي إلا بلسم لجراح شعبنا . وان شاء الله ستبدأ عملية اعادة اعمار غزة بأقصى سرعة ممكنة. وإنني بهذه المناسبة ايضاً أشكر الأخوة القادة الذين تحدثوا عن القضية، وذلك فيما يتعلق بتطبيق الشرعية الدولية وبتطبيق المبادرة العربية للسلام التي نسعى جميعاً لتحقيقها، لأنها الأداة الوحيدة التي يمكن أن تحقق السلام كجزء من الشرعية الدولية لتحقيق إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس تعيش جنباً الى جنب مع دولة اسرائيلية بأمن وسلام ".

وحول المصالحة الوطنية الفلسطينية قال عباس:" لقد جرت جولة هامة من هذه المصالحة برعاية الشقيقة مصر ،واليوم ستبدأ جولة أخرى. وأتمنى أن تحقق النجاح وأن تصل الى الوحدة الوطنية الفلسطينية، تلك الوحدة التي ننشدها جميعاً، وحدة الارض والوطن وإقامة حكومة وحدة وطنية ومن ثم العمل من أجل الإنتخابات التشريعية والرئاسية الضرورية قبل 24 من ينايرالقادم. ونحن نعمل بكل الجد والاجتهاد من أجل تحقيق هذه المصالحة. ونعرف تماماً أنه تنتظرنا حكومة اسرائيلية متطرفة بعيدة كل البعد عن السلام. ومطلوب من هذه الحكومة حتى نتمكن من اعادة الحوار معها أن تعترف بالشرعية الدولية وأن تعترف بالإتفاقات الموقعة وأن تعترف برؤية الدولتين، وكذلك عليها أن توقف كل نشاطاتها الاستيطانية وأن تزيل كل الحواجز وأن تعيد الأوضاع الى ما كانت عليه قبل  28 من سبتمبر/أيلول عام 2000 ".

هوغو شافيز: نحن نناضل ضد "الشيطان" الإمبريالية

وجه الرئيس الفنزويلي هوغو شافيزانتقاداً لاذعا للمحكمة الجنائية الدولية واصفا ما تقوم به ب "العدالة المرعبة والمثيرة للاشمئزاز" فيما يتعلق بمذكرة اعتقال الرئيس السوداني عمر حسن البشير، حيث قال في كلمته امام القمة العربية - اللاتينية في الدوحة  :" إن ما يجري في السودان هي عملية دفاع مشروعة ضد الغطرسة السياسية التي تصيبنا جميعاً. يخالجني مجدداً الشعور، وايضاً تعود الى ذهني هذه السخرية، السخرية من قبل بعض القوى في العالم التي تحاول السيطرة على العالم. فمثلاً عندما نرى رجال ونساء فلسطينيين في حماس وفلسطين يعانون ويستشهدون، ولكن رغم ذلك الأمريكيون لا يعترفون بحقهم ولا يعترفون بفلسطين، بل يقومون بتقديم الدعم لإسرائيل فقط. ،هذا مس بشرف وكرامة الشعوب".

وأضاف شافيز:" لقد قال الرئيس الأمريكي مؤخراً بانه نحن في فنزويلا ندعم الإرهاب، كما فالت الشيء نفسه وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة. بل وايضاً الحالية قالت بإننا نسيء للعلاقات مع جيراننا. ولكننا نحن أصدقاء مع جيراننا في كولومبيا وكافة البلدان في أمريكا الجنوبية. إن عملية الابادة ضد الفلسطينيين ليست بعملية إجرامية وليست بإبادة بالنسبة لهم. فبالنسبة لهم (يقصد بالنسبة للأمريكان) الإسرائيليون يدافعون عن أنفسهم وهذا حق مشروع لهم. ما هذه السخرية الفاجرة؟ ... إنها سياسة  الخبث. إننا دائماً نامل ونطمح الى تحقيق نوع من التغيير الجذري الحقيقي في كافة أنحاء العالم وربما بدءاً من الولابات المتحدة وايضاً مروراَ بأوروبا. مازالوا مستمرين في السخرية. فمثلاً مذكرة التوقيف الأخيرة ضد الرئيس البشير. فما هذه الأمور السخيفة وما هذه السخرية، فلماذا المحكمة الجنائية الدولية لا تتفضل وتصد مذكرة اعتقال ضد الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الذي ارتكب الفظائع طوال 8 أعوام وقام بقتل وإبادة شعب العراق، حيث تسبب باستشهاد ومقتل المئات والآلاف من النساء والأطفال في العراق، هذه هي عملية الإبادة الجماعية...".

 كما تحدثت في الجلسة الافتتاحية ميتشيل باتشليت رئيسة شيلي التي تتولى بلادها رئاسة اتحاد دول أمريكا الجنوبية ، بالاضافة الى عدد أخر من القادة.

وكان وزراء الخارجية العرب بحثوا خلال لقائهم مع نظرائهم من دول أمريكا الجنوبية مطلع الشهر الحالي في القاهرة مشروع إعلان الدوحة الذي سيصدر في ختام القمة.

وأفاد موفد قناة "روسيا اليوم" الى الدوحة بأن رئيسة شيلي ميتشيل باتشليت ورئيس البرازيل لويس إناسيو لولا دا سيلفا أكدا في كلمتيهما تأيدهما للمطالب العربية، وخاصة فيما يتعلق بإقامة الدولة الفلسطينية كاملة الحقوق.

وأضاف الموفد أنه تم التركيز على الجانب الإقتصادي، مشيراً الى أن كلمة الرئيس البرازيلي الذي قال إنه يجب علينا توحيد المواقف فيما يتعلق بالأزمة الماليةالعالمية عشية مؤتمر العشرين الذي سينعقدفي لندن. ولفت الرئيس البرازيلي الى انه  إذا كان المجتمعون في لندن يختلفون على صياغات معينة لإيجاد حلول لمعالجة الأزمة المالية العالمية فينبغي علينا أن نتخذ مواقف موحدة إزاء هذه الأزمة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية