بيان الدوحة الختامي يدعم السودان ويدعو لتحديد اطار زمني للسلام في الشرق الاوسط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27430/

أكد القادة ُالعرب في ختام قمة الدوحة على رفض مذكرة اعتقال الرئيس السوداني عمر حسن البشير ودعا البيان الختامي للقمة الـ21 الى تسويةِ الخلافات العربية عبر الحوار البناء كما شدد إعلان الدوحة على دعم الشعب الفلسطيني وطالب الفصائلَ بتعزيز وحدتهم الوطنية وبضرورة ِتحديد اطار زمني ٍلقيام اسرائيل بالوفاء بإلتزاماتها حيال عملية السلام

اكد الزعماء العرب ورؤساء الوفود العربية المشاركة في البيان الختامي للقمة العربية الـ 21 في الدوحة عن دعمهم وتضامنهم الكامل مع السودان في رفض قرار المحكمة الجنائية الدولية بشان مذكرة اعتقال الرئيس السوداني عمر حسن البشير.
واكد الزعماء في اعلان الدوحةالذي تلاه الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى فى الجلسة الختامية دعمهم للسودان في مواجهة كل مايستهدف النيل من امنه واستقراره ووحدة اراضيه ورفضهم لكل الاجراءات التى تهدد جهود السلام التي تبذلها دولة قطر في اطار اللجنة الوزارية العربية الافريقية وبالتنسيق مع الوسيط المشترك للامم المتحدة والاتحاد الافريقي .
وشدد البيان الختامي على ضرورة التوصل الى حل عادل للصراع العربي الاسرائيلي
كما اكد اعلان الدوحة التزامه بالتضامن العربي وتمسكه بالقيم والتقاليد العربية النبيلة وصون سلامة الدول العربية كافة واحترام سيادتها وحقها المشروع في الدفاع عن استقلالها الوطني ومواردها وقدراتها ومراعاة نظمها السياسية وفقا لدساتيرها وقوانينها وعدم التدخل في شؤونها.
كما شدد على تسوية الخلافات العربية بالحوار الهادف والبناء والعمل على تعزيز العلاقات العربية وتمتين عراها ووشائجها والحفاظ على المصالح القومية العليا للامة العربية.
ودعا الاعلان الى مواصلة الجهود الرامية الى تطوير وتحديث منظومة العمل العربي المشترك وتفعيل الياتها والارتقاء بادائها بما يمكن من ايجاد سياسيات فاعلة لاعادة بناء المجتمع العربي المتكامل في موارده وقدراته وبما يتلاءم والتحديات الجديدة في المرحلة المقبلة ومواكبة المستجدات التى قد تطرئ على المستويين الاقليمي والدولي.
وادان الاعلان العدوان الاسرائيلي الهمجي على قطاع غزة مؤكدا دعمهم القادة العرب صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته للعدوان الاسرائيلي الغاشم على قطاع غزة.
وطالب بوقف الاعتداءات الاسرائيلية وتثبيت وقف اطلاق النار ورفع الحصار الجائر عن قطاع غزة وفتح المعابر كافة اضافة الى التاكيد على تحميل اسرائيل المسؤولية القانونية والمادية عما ارتكبته من جرائم حرب وانتهاكات للقانون الدولي والقانوني الدولي الانساني مطالبا المجتمع الدولي بملاحقة المسؤولين عن تلك الجرائم واحالتهم الى الممحاكم الدولية.
كما اعرب اعلان الدوحة عن الدعم الكامل للجهود العربية لانهاء حالة الانقسام في الصف الوطني الفلسطيني وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية ومطالبته لجميع الفصائل الفلسطينية التجاوب مع هذه الجهود بما يكفل تحقيق المصالحة الوطنية المنشودة وبما يضمن وحدة الاراضي الفلسطينية جغرافيا وسياسيا.
وجدد على الدعم للسلطة الفلسطينية واحترام المؤسسات الشرعية للسلطة الوطنيةالفلسطينية المنبثقة عن منظمة التحرير الفلسطينية بما في ذلك المجلس التشريعي الفلسطيني.
وطالب بوقف السياسات الاسرائيلية احادية الجانب واجراءات فرض الامر الواقع على الارض بما في ذلك الوقف الفوري لكافة النشاطات الاستيطانية وازالة جدار الفصل العنصري وعدم المساس بوضع القدس الشريف والمحافظة على المقدسات الاسلامية والمسيحية فيها.
رفض سياسة المماطلة والتعطيل الاسرائيلية

كما اكد اعلان الدوحة على عدم قبول التعطيل والمماطلة الاسرائيلية وهو الامر الذي استمر عبر حكومات اسرائيلية متعاقبة اضافة الى ضرورة تحديد اطار زمني محدد لقيام اسرائيل بالوفاء بالتزاماتها تجاه عملية السلام والتحرك بخطوات واضحة ومحددة نحو تنفيذ استحقاقات عملية السلام القائمة على المرجعيات المتوافق عليها دوليا لاسيما مبادرة السلام العربية.
واكد الاعلان ايضا على ضرورة التوصل الى حل عادل للصراع العربي الاسرائيلي في اطار الشرعية الدولية مبينا ان السلام العادل والشامل في المنطقة لن يتحقق الا من خلال انهاء الاحتلال الاسرائيلي والانسحاب من كافة الاراضي الفلسطينية والعربية المحتلة بما في ذلك الجولان العربي السوري المحتل حتى خط الرابع من يونيو 1967 وما تبقى من مزارع شبعا وارض كفر شوبة والتوصل الى حل عادل ومتفق عليه لمشكلة اللاجئين الفلسطنيين رافضا كافة اشكال التوطين واقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية