احتدام الصراع على السلطة في اتحاد السينمائيين الروس

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27245/

يعقد في 30 – 31 مارس/آذار بموسكو المؤتمر الطارئ لأتحاد السينمائيين في روسيا. علما ان الصراعات تحتدم في الاتحاد منذ وقت بعيد. لكن المسألة المطروحة الآن هي هل سيواصل الاتحاد البقاء والعمل.

يعقد في 30 – 31 مارس/آذار بموسكو المؤتمر الطارئ لأتحاد السينمائيين في روسيا. علما ان الصراعات تحتدم في الاتحاد منذ وقت بعيد. لكن المسألة المطروحة الآن هي هل سيواصل الاتحاد البقاء والعمل.

وقد اشارت صحيفة " روسييسكايا غازيتا" الى ان المخرج نيكيتا ميخالكوف الذي شغل منصب رئيس اتحاد السينمائيين في روسيا الاتحادية منذ عام 1997 قد أعلن في مؤتمر صحفي عن انعقاد المؤتمر الطارئ للأتحاد. ان سبب اتخاذ هذا القرار يكمن  في ان ميخالكوف لا يعترف بشرعية المؤتمر السابع الذي عقد في ديسمبر/كانون الاول عام 2008 والذي انتخب فيه المخرج السينمائي مارلين خوتسييف رئيسا للأتحاد. وفي الاسبوع الماضي اصدرت محكمة منطقة بريسنيا بموسكو حكما ببطلان جميع قرارات المؤتمر المنعقد في ديسمبر/كانون الاول. لكن محاميي خوتسييف استأنفوا القرار في محكمة مدينة موسكو، وبعد ذلك اعلن ميخالكوف عن انعقاد المؤتمر الطارئ. ويؤكد ميخالكوف ان اتحاد السينمائيين سيلغى اذا لم يتوفر النصاب في المؤتمر الطارئ اي لن يحضر فيه 2500 مندوب. ودعا ميخالكوف من اجل انقاذ الاتحاد كافة السينمائيين للمشاركة في المؤتمر الذي سيعطي الاجوبة عن جميع الاسئلة المطروحة.

وفي حالة عدم انعقاد المؤتمر قبل 1 ابريل /نيسان ستعمد وزارة العدل التي رفضت  تسجيل قرارات المؤتمر السابع الى تصفية اتحاد السينمائيين وستتولى الدولة كامل المسئولية فيه.

علاوة على ذلك أكد ميخالكوف انه لا يعتزم دعوة اعضاء المؤتمر القادم الى انتخاب شخص من " فريقه" لمنصب رئيس الاتحاد وانه شخصيا لا يعتزم ترشيح نفسه الى هذا المنصب.

وبعد مضي ساعة من انعقاد المؤتمر الصحفي لنيكيتا ميخالكوف عقد مارلين خوتسييف بدوره مؤتمرا صحفيا في مكان آخر قال فيه ان المؤتمر الطارئ يعتبر " مأزقا قانونيا" ينطوي على اجراء سلسلة من المحاكمات وتكبد خسائر مادية كبيرة بالنسبة الى اتحاد السينمائيين في روسيا الاتحادية.  وحسب قوله فأن اي مؤتمر وبضمنه المؤتمر الطارئ لا يعقد حسب النظام الداخلي للأتحاد الا بقرار من الهيئة الادارية للأتحاد. لكن لم تتخذ هذا القرار الهيئة السابقة او الحالية ويعقد المؤتمر بمبادرة من الرئيس السابق للأتحاد حصرا . ولهذا فان جميع القرارات التي تصدر عن المؤتمر الاستئنائي ستحال الى المحاكم لاستئناف النظر فيها. كما اكد خوتسييف ان بوسع السينمائيين حين لن يشاركوا في المؤتمر الاستثنائي تأكيد موقفهم المدني وبهذا سيقفون ضد الانقسام في صفوف اتحادهم.

وتساءلت صحيفة " نيزافيسميايا غازيتا" عن المصادر التي يمول بها ميخالكوف اعمال المؤتمر الطارئ. وتدور الاحاديث في اروقة الاتحاد وفي مؤتمراته على مدى اعوام طويلة عن استغلال ميخالكوف لمنصبه كرئيس للأتحاد لمنفعته الشخصية. ومنذ ثلاثة اسابيع طلب المحامون الذين يمثلون مصالح خوتسييف من النيابة العامة  اجراء مراجعة في النشاط المالي والاقتصادي للأتحاد في فترة رئاسة ميخالكوف . بينما وعد الاخير بتقديم كافة الوثائق لأثبات صواب موقفه.

لقد تأسس اتحاد السينمائيين في روسيا الاتحادية في 28 فبراير/شباط عام 1990بدلا من اتحاد السينمائيين في الاتحاد السوفيتي. ويضم الاتحاد عدة اقسام : للمخرجين وكاتبي السيناريو وللمصورين السينمائيين والممثلين والمنتجين والموزعين  والنقاد والباحثين السينمائيين والفنيين وصانعي الماكياج.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة