البنتاغون يخطط لنقل مقاتلات تابعة للناتو الى حدود روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27209/

نشرت مجلة " ستار أند سترايبس" لسان الحال غير الرسمي للقوات المسلحة الامريكية خطة لنقل المقاتلات "أف-16" المرابطة حاليا في القاعدة الجوية "افيانو" في إيطاليا الى قواعد جوية واقعة في اراضي بولندا.

نشرت مجلة " ستار أند سترايبس" لسان الحال غير الرسمي للقوات المسلحة الامريكية خطة لنقل المقاتلات "أف-16" المرابطة حاليا في القاعدة الجوية "افيانو" في إيطاليا الى قواعد جوية واقعة في اراضي بولندا.
وتنقل مجلة " ستار أند سترايبس"  عن كريس سيج ضابط الاركان في القوات الجوية الامريكية وصاحب هذا المشروع قوله ان نقل الطائرات المقاتلة سيمكن قوات الناتو من تقوية مجموعتها المسلحة في هذا الاتجاه المستقبلي. والجدير بالذكر ان المقاتلات التي كانت ترابط  في إيطاليا استخدمت  سابقا لقصف يوغوسلافيا. ويبدو ان قادة حلف شمال الاطلسي صاروا يهتمون بمسارح أخرى للعمليات حربية.
وبحسب رأي المقدم سيج فان إنشاء القواعد الجوية الجديدة في بولندا سيسمح بنشر المقاتلات " أف-16" بالقرب من الجمهوريتين السوفيتيتين السابقتين أوكرانيا وجورجيا. وتجدر الاشارة الى ان ذكر  جورجيا في هذا السياق يثير الدهشة والحيرة ، إذ ان المسافة بين وارشو وتبليسي تبلغ 2400 كيلومتر مما يعادل المسافة بين بولندا وإيطاليا. وثمة عدد من الدول يفصل بولندا عن جورجيا. فمن المستبعد ان تقطع طائرة "أف-16" حاملة الاسلحة  مثل هذه المسافة بدون ان تتزود بالوقود. وبهذا الصدد يمكن ان نفترض ان الناتو تهمه أهدافا واقعة في اراضي الجمهوريات الاخرى للاتحاد السوفيتي السابق.
وعلى كل حال فانه يتعين على  واشنطن ا ان تحل عددا من المشاكل، وبينها  عدم وجود قواعد ذات  البنية التحتية اللازمة في الاراضي البولندية. فلذلك ستقضي عملية إصلاح وتزويد المطارات الموجودة بإنفاق مئات ملايين دولار. ويجب الا ينسى البنتاغون ان روسيا تعارض مخططاتها بنشاط على الصعيد الدبلوماسي وان وارشو نفسها لم توافق بعد على "التدخل الامريكي".
وبحسب المعلومات الواردة في موقع الانترنت "Cnews.ru " فانه ترابط في القاعدة الجوية "افيانو" الواقعة على بعد 60 كيلومتر شمال غربي مدينة تريستا الإيطالية  40 مقاتلة تابعة لقوات الولايات المتحدة في أوروبا والتي تدخل تنظيميا في السربين الجويين 510 و555 اللذين يضمان الطائرات المقاتلة "اف-16 بلوك" ذوات مقعد واحد ومقعدين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)