تظاهرة حاشدة في بلغراد احياء للذكرى العاشرة لقصف يوغسلافيا السابقة من قبل قوات حلف الناتو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27192/

شهد ميدان الجمهورية في العاصمة الصربية بلغراد اجتماعا حاشدا وذلك احياء للذكرى العاشرة لقصف يوغسلافيا السابقة من قبل قوات حلف الناتو. وقد التأم الاجتماع تحت شعار الاخوة الروسية - الصربية تعبيرا للمصير المشترك الذي يربط الشعبين الروسي والصربي.

شهد ميدان الجمهورية في العاصمة الصربية بلغراد اجتماعا حاشدا وذلك احياء للذكرى العاشرة لقصف يوغسلافيا السابقة من قبل قوات حلف الناتو. وقد التأم الاجتماع تحت شعار الاخوة الروسية - الصربية تعبيرا للمصير المشترك الذي يربط الشعبين الروسي والصربي.

وفي اتصال هاتفي اجرته معه قناة "روسيا اليوم" قال موفد القناة الى بلغراد ان الاجتماع ضم بضعة الاف من مواطني العاصمة الصربية بلغراد وضيوفها. واكد موفد القناة ان المتظاهرين كانوا يرددون الاناشيد الصربية والروسية تعبيرا عن التاريخ والمصير المشترك بين الشعبين والبلدين. واكد موفد "روسيا اليوم" ان عددا من اعضاء مجلس الدوما (البرلمان الروسي) واعضاء من منظمة "ناشي" الشبابية وشخصيات سياسية واجتماعية روسية معروفة قد ساهمت في هذا الاجتماع بكلمات نددت بعدوان حلف الناتو ضد يوغسلافيا.

وفي موسكو، نظّم شبان ونشطاء روس تجمعًا أمام السفارة الصربية بمناسبة الذكرى العاشرة للحرب التي شنها حلف الناتو على يوغوسلافيا.

التفاصيل في تقريرنا المصور

لافروف: قصف الناتو ليوغسلافيا ترك آثاراً سلبية لفترة طويلة من الزمن
يرى سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي أن الأثار السلبية التي خلفها عدوان الناتو على يوغسلافيا قبل 10 اعوام  والتي أدت في نهاية المطاف إلى اعلان استقلال كوسوفو عن صربيا من طرف واحد سنبقى نتلمسها لفترة طويلة من الزمن.

وقد اعلن لافروف :" نحن حصلنا على عامل استفزاز اضافي في البلقان نتيجة هذه الأفعال التي كان الاعتراف بكوسوفو استمراراً لها، على الرغم من القرار 1244، وللأسف سنلمس ذلك فترة طويلة".

واضاف وزير الخارجية الروسي قائلاً:" إن موقفنا من هذه الأفعال لم تتغير، كانت هذه الأفعال خروجا على القانون الدولي. واتخذت بخرق لميثاق الامم المتحدة، ولا تسهم في الاستقرار في أوروبا، ناهيك عن الكثير من المعاناة التي جلبت للشعب الصربي".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك