حزب العمل يوافق رسميا على دخول حكومة برئاسة نتنياهو

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27171/

أعلن حزب "العمل" بزعامة ايهود باراك موافقته رسميا على الانضمام إلى الإئتلاف الحكومي برئاسة بنيامين نتنياهو. وجاءت موافقة "العمل" بعد اقتراع رسمي اجراه اعضاء الحزب يوم 24 آذار/مارس. واكد إيهود باراك رئيس حزب "العمل" في سياق الكلمة التي ألقاها قبيل عملية الاقتراع، أن مشاركة حزب "العمل" في الائتلاف ستضمن عدم تشكيل حكومة يمينية متطرفة تعتمد على أغلبية برلمانية ضئلية.

أعلن حزب "العمل" بزعامة ايهود باراك موافقته رسميًا على الانضمام إلى الإئتلاف الحكومي برئاسة بنيامين نتنياهو. وجاءت موافقة "العمل" بعد اقتراع رسمي اجراه اعضاء الحزب يوم 24 آذار/مارس.  وأظهرت النتائج الرسمية لعملية الإقتراع التي أجراها أعضاء حزب العمل موافقة الحزب الإنضمام إلى الإئتلاف الحكومي برئاسة رئيس الحكومة المكلف بنيامين نتنياهو. وأظهرت النتائج موافقة الحزب بـ 680 صوتا مقابل 507 صوت معارض للإنضمام إلى الإئتلاف. واكد إيهود باراك رئيس حزب "العمل" في سياق الكلمة التي ألقاها قبيل عملية الاقتراع، أن مشاركة حزب "العمل" في الائتلاف ستضمن عدم تشكيل حكومة يمينية متطرفة تعتمد على أغلبية برلمانية ضئلية. يذكر ان  التصويت بدأ وسط خلافات حادة بين أعضاء الحزب على الإنضمام إلى الإئتلاف الحكومي برئاسة حزب الليكود.
وكان مراسل "روسيا اليوم" في القدس قد افاد بأن حزبي "الليكود" و"العمل" كانا قد وقَّعا صباح يوم 24 آذار/مارس اتفاقًا مبدئيا لتشكيلِ حكومة ائتلافية. ينضم بموجبه الاخير الى حكومة رئيس الوزراء الاسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو.
وظفر حزب العمل من خلال المفاوضات التي استمرت ليوم كامل حقائب الدفاع والصناعة والتجارة والتأمين الاجتماعي.
وقال المراسل ان الجانبين اتفقا على ان تقوم اسرائيل ببلورة اتفاق اقليمي شامل للتعاون والسلام كما تلتزم بجميع الاتفاقات الدولية التي وقعتها على مر السنين وتسعى الى التوصل الى اتفاقات سلام مع جميع الدول المجاورة لها. وسيكون باراك شريكا في العملية السياسية وفي كل منتدى يكلف باتخاذ القرارات السياسية".
ومن المقرر ان يعرض هذا الاتفاق على مؤتمر حزب "العمل" بعد ظهر الثلاثاء 24 مارس/ آذار حيث سيتم البت في مسألة انضمام الحزب الى حكومة نتنياهو من عدمها.
وسيطرح زعيم الحزب ايهود باراك على مؤتمر حزبه مسودة قرار تخوله صلاحية توقيع اتفاق ائتلافي مع "الليكود" وقيامه بتعيين الوزراء.
يذكر ان العديد من اقطاب حزب "العمل" يعارضون فكرة انضمام حزبهم الى حكومة نتنياهو ويتهمون باراك بتفضيل المصالح الشخصية على الحزب الذي مني بخسارة كبيرة في الانتخابات الاخيرة منذ اعلان نشأته.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية