العمال المهاجرون.. وصعوبات الحياة اليومية جراء الازمة المالية العالمية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27048/

طالت تأثيرات الأزمة المالية العالمية جميع فئات المجتمع الروسي وكل قطاعات اقتصاد البلاد، بما فيها قطاع البناء. ومن المعروف ان معظم العاملين في هذا القطاع هم مهاجرون جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق.

طالت تأثيرات الأزمة المالية العالمية جميع فئات المجتمع الروسي وكل قطاعات اقتصاد البلاد، بما فيها قطاع البناء. ومن المعروف ان معظم العاملين في هذا القطاع هم  مهاجرون من  جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق.
وأدت الأزمة المالية العالمية، التي أثرت على كل مجالات الحياة الاجتماعية والاقتصادية في روسيا، إلى وقف عدد كبير من المشاريع البنائية في موسكو وضواحيها. حيث فقد عشرات الآلاف من عمال جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق وظائفهم بين عشية وضحاها.

 يشكل هؤلاء العمال من طاجكستان وأوزبكستان وقرغيزيا ومولدوفا وأوكرانيا، العمود الفقري لسوق العمل في روسيا، حيث يعملون في مجالات عدة مثل البناء والزراعة والنقل والخدمات. وهذه القوة تعتبر رخيصة جدا مقارنةً مع الكوادر المحلية.
المزيد في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)