اختطاف عاملين في "أطباء بلا حدود" باقليم دارفور والمنظمة تسحب موظفيها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26704/

أفرج مجهولون يوم 12 مارس عن سودانيين اثنين كانا قد اختطفا في اليوم الماضي مع 3 أجانب يعملون في أحد المراكز العائدة لمنظمة أطباء بلا حدود الواقعة غرب الفاشر في إقليم دارفور.

أفرج مجهولون يوم  12 مارس/ آذار عن سودانيين اثنين كانا قد اختطفا  في اليوم الماضي مع 3 أجانب يعملون في أحد المراكز العائدة لمنظمة أطباء بلا حدود الواقعة غرب مدينة الفاشر في إقليم دارفور بالسودان.

وأكد كوين بتين المتحدث باسم منظمة أطباء بلا حدود أن  بين المختطفين 3 أجانب إيطالي وفرنسي وكندية، مضيفا أن المنظمة تعمل كل ما في وسعها لتحرير موظفيها في أسرع وقت ممكن.
يذكر أن حكومة الخرطوم كانت طردت 13 منظمة اغاثة أجنبية غير حكومية من بينها أطباء بلا حدود  بتهمة تعاونها مع المحكمة الدولية، وذلك بعد أن  اصدرت المحكمة مذكرة توقيف في حق الرئيس السواني عمر حسن البشير.

هذا وأعرب كريستوفر ستوكس المدير العام لفرعِ منظمة أطباء بلا حدود في بلجيكا، عن قلقه من عواقب حادث الاختطاف. وقال ستوكس "إن الأوضاع في دارفور مقلقة للغاية منذ سنوات، فالكثيرون هناك يعيشون في مخيمات يعتمد بعضها إلى حد كبير على المعونات الإنسانية. وبما أن ذلك الحادث سيوجه ضربة جديدة لعملية تقديم هذه المعونات، فإن تداعياته ستكون بالغة الخطورة بالنسبة إلى سكان دارفور".

من جهتها أكدت فابيان دي لافيل نائبة مدير المكتب البلجيكي لمنظمة أطباء بلا حدود في اتصالٍ هاتفي مع "روسيا اليوم" أن المنظمةَ قررت سحب معظم موظفيها الأجانب من إقليم دارفور بعد حادثة الاختطاف.
وقالت دي لافيل  اعتبرنا "إن أمن الموظفين غير مضمون.. وقررنا سحب معظم الموظفين الأجانب من دارفور مع إبقاء مجموعة صغيرة في منطقة الاختطاف لنكونَ على اتصال مع السلطات المحلية من أجل العمل على الإفراج عن زملائنا. كما سنبقي على بعثتنا في الخرطوم وهي في اتصال دائم مع السلطات السودانية المركزية ".  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية