روضة أطفال تجمع بين دراسة الدين الإسلامي واللغة الروسية في موسكو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26681/

توجد في العاصمة الروسية روضة أطفال لأبناء المسلمين. وهي الوحيدة من نوعها في موسكو. وفي السنوات الأخيرة اضطرت إدارة الروضة إلى توسيعها تلبية للإقبال المتزايد عليها.

توجد في العاصمة الروسية روضة أطفال لأبناء المسلمين. وهي الوحيدة من نوعها في موسكو. وفي السنوات الأخيرة اضطرت إدارة الروضة  إلى توسيعها تلبية للإقبال المتزايد عليها.

ويتعلم الصغار في هذه الروضة أصول الدين الإسلامي منذ نعومة أظافرهم، وذلك عبر ألعاب مختلفة ودروس مبسطة. كما يدرس الأطفال اللغات العربية والانجليزية والتترية.
  
كانت روضة الأطفال هذه في البداية قسما صغيرا للأطفال التتر ضمن إحدى رياض الأطفال التقليدية في موسكو. ثم قررت مديرة الروضة توسيعها، في ظل التزايد الملموس لأعداد المسلمين في موسكو في الآونة الأخيرة.

ويسعى المسلمون في روسيا إلى ترسيخ التعاليم الإسلامية لدى أطفالهم منذ الصغر، على الرغم  من أنهم يعيشون في دولة علمانية، حيث يدرس أبناء الجنسيات والثقافات المختلفة. ويجمع هؤلاء بين الدين الإسلامي واللغة الروسية، التي تشكل لغة التواصل والتعامل في بلاد متعددة القوميات مثلِ روسيا.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)