رونالدو .. عودة حميدة لشباك الخصم

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26582/

عاد رونالدو، بطل العالم مرتين في صفوف المنتخب البرازيلي، الى هوايته التهديفية وانقذ فريقه كورينثيانس من هزيمة أمام بالميراس، وذلك بتسجيله هدف التعادل هو الاول له منذ عودته الى الملاعب بعد غياب بسبب الاصابة دام أكثر من عام.

عاد رونالدو، بطل العالم مرتين في صفوف المنتخب البرازيلي، الى هوايته التهديفية وانقذ فريقه كورينثيانس من هزيمة أمام بالميراس، وذلك بتسجيله هدف التعادل هو الاول له منذ عودته الى الملاعب بعد غياب بسبب الاصابة دام أكثر من عام.
البرازيلي وأفضل لاعب في العالم 3 مرات ولج أرض الملعب في الدقيقة 63 من عمر المباراة وفريقه متأخر بهدف، وبعد 14 دقيقة سنحت أمامه فرصة محققة، لكن كرته ارتدت من العارضة لتحرمه وفريقه من هدف التعادل. وبينما كانت المباراة تلفظ انفاسها الأخيرة في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، انبرى رونالدو لكرة من ضربة ركنية  برأسه وأودعها الشباك أمام فرحة زملائه وغصة مدافعي وحارس مرمى الخصم.
وتوجه رونالدو عقب تسجيله الهدف نحو الجمهور وتسلق الحاجز من ألاسلاك، الذي يفصله عنهم وشاطر المشجعين الفرحة بالهدف.
وكان رونالدو قد لعب الموسم الماضي للميلان الايطالي لكن الاصابة بركبته التي تلقاها في مباراة فريقه أمام ليفورنو والعملية الجراحية التي أجريت له حرمته من المواصلة مع النادي الايطالي.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا