اللجنة العربية لتقصي الحقائق في غزة تنجز مهمتها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26210/

عاد إلى مصر وفد جامعة الدول العربية لتقصي الحقائق بشأن الحرب على غزة قادما من القطاع يوم الجمعة 27 فبراير /شباط بعد جولة استغرقت 5 أيام، قام خلالها بمعاينة آثار الدمار الذي خلفته الحرب الإسرائيلية الأخيرة. وسيرفع الوفد تقريره في وقت لاحق إلى الأمين العام عمرو موسى. وقد ضم الوفد كذلكَ عدداً من الخبراء الأجانب استعانت بهم الجامعة للتحقيق في الانتهاكات التي قامت بها إسرائيل.

عاد إلى مصر  وفد جامعة الدول العربية لتقصي الحقائق بشأن الحرب على غزة  قادما من القطاع يوم الجمعة 27 فبراير /شباط  بعد جولة استغرقت 5 أيام، قام خلالها بمعاينة آثار الدمار الذي خلفته الحرب الإسرائيلية الأخيرة. وسيرفع الوفد تقريره في وقت لاحق إلى الأمين العام عمرو موسى. وقد ضم الوفد كذلكَ عدداً من الخبراء الأجانب استعانت بهم الجامعة للتحقيق في الانتهاكات التي قامت بها إسرائيل.

مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان: قناة "روسيا اليوم" أول وسيلة اعلام في العالم ستعرف بأن المحكمة الإسبانية اتخذت اليوم قراراً بإيفاد محام الى إسرائيل لمساءلة 6 متهمين بارتكابهم جرائم حرب .

وادلى جبر وشاح مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بحديث لقناة" روسيا اليوم" من قطاع غزة قال فيه :" إن الجولات التي قامت بها لجنة تقصي الحقائق تركزت على  زيارة المواقع التي ارتكبت فيها جرائم الحرب الإسرائيلية، ومقابلة الضحايا وشهود العيان وجمع الأدلة والوثائق والبراهين والبيانات . وقابلت اللجنة ممثلي منظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الانسان والمنظمات الدولية العاملة في قطاع غزة، وزارت الأماكن التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين التي تعرضت للقصف سواءً المخازن أو المدارس، وكذلك زارت المستشفيات والتقت أخصائيين من الجراحين ومع رجال الإسعاف والطواقم الطبية ومع الصحفيين الذين كانوا يعملون إبان العدوان الإسرائيلي. وتركزت اهتمامات هذه اللجنة على مقابلة الضحايا وجمع العينات باستقلالية ومهنية عاليتين. وستقدم اللجنة تقريرها الذي ستبدأ بكتابته منذ اليوم .و يعبر اعضاء اللجنة الآن الحدود الفلسطينية المصرية متوجهين الى القاهرة، وسيجتمعون هناك يوم السبت 28 فبراير/شباط بمقر جامعة الدول العربية مع الأمانة العامة، وسيحدد موعد لتقديم تقريرهم. نأمل ألا تتوقف أعمال اللجنة ومهمتها بتقديم التقرير، ولكن الأهم ماذا بعد تقديم التقرير؟ نأمل أن يتم ايجاد آليات عملية من الجهات الحقوقية ومن الجهات الرسمية العربية والدولية لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين الذين يتصورون أنهم بمنأى عن  يد العدالة الآن وهم يتمتعون بالحصانة".

واضاف مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان :" إن مطلبنا  أن تأخذ الدول العربية وجامعة الدول العربية الزمام لإيجاد هذه الآليات . واليوم اتخذت المحكمة الإسبانية التي نظرت في قضية القادة الإسرائيليين وعلى رأسهم بنيامين بلعازر بارتكاب جرائم الحرب  قراراً اليوم وانتم أول مؤسسة اعلامية  في العالم ستعرف هذا الخبر، وهو أن المحكمة الإسبانية اتخذت قراراً بإيفاد احد المحامين  الى إسرائيل لمساءلة هؤلاء المتهمين الستة حتى الآن بارتكاب جرائم حرب، فهل ستسمح لهم إسرائيل بذلك أم لا فهذا أمر آخر. لكن هذا الأمر لن يثنينا ولا يجب أن يثني كل العاملين في مجال متابعة مجرمي الحرب من الإسرائيليين وغيرهم عن جلبهم الى يد العدالة الإنسانية".

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية