موسكو مستعدة لبحث الوضع في مجال حقوق الانسان في البلاد مع الغرب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26164/

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو تعترف بوجود مشاكل في مجال حقوق الانسان في البلاد، ومستعدة لبحثها مع الدول الغربية. وقال لافروف: "توجد في روسيا مشاكل في هذا المجال لكننا نتكلم عنها بصراحة".

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو تعترف بوجود مشاكل في مجال حقوق الانسان في البلاد، ومستعدة لبحثها مع الدول الغربية.
وقال لافروف: "توجد في روسيا مشاكل في هذا المجال لكننا نتكلم عنها بصراحة".
وقال لافروف يوم 26 فبرتير/شباط تعليقا على تقرير حول الوضع في مجال حقوق الانسان في العالم نشرته مؤخرا وزارة الخارجية الأمريكية، إن موسكو مستعدة لبحث ما يقلق كلا من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي من المشاكل في هذا المجال، ولكن بشرط أن يجري هذا النقاش على اساس الحقائق.
وذكر لافروف أنه لم ير بعد هذا التقرير، مشيرا الى أن وزارة الخارجية الأمريكية تعد مثل هذه التقارير سنويا وتنتقد فيها تقليديا الوضع في مجال حقوق الانسان في دول مختلفة بما فيها روسيا.
وقال لافروف إن روسيا تبدي اهتماما بالغا بالوضع في مجال حماية حقوق الانسان في الدول الأخرى وخاصة في مجال حقوق الروس المقيمين في الخارج والأقليات القومية.
وانتقدت وزارة الخارجية الأمريكية في تقريرها في هذا السنة الوضع في مجال حقوق الانسام في كل من باكستان وأفغانستان وكوريا الشمالية وكوبا وإيران والعراق والسودان والصومال وميانما وزيمبابوي ودول أخرى.
وأشار التقرير الى أن الوضع في هذا المجال في روسيا يشهد تدهورا حيث تم تسجيل كثيرا من الشكاوى والمشاكل وخروقات حقوق الانسان في العام الماضي.
ولفت التقرير الى خروقات حقوق الانسان في منطقة شمال القوقاز وخاصة في جمهوريات الشيشان وانغوشيا وداغستان،مشيرا الى تورط اجهزة الأمن في جرائم القتل والتعذيب والاغتصاب. وجاء في التقرير أن هذه الجرائم تبقى مرارا دون العقاب.
هذا وذكر التقرير أن الوضع في مجال حقوق الانسان في الصين يبقى سيئا وحتى تدهور في بعض المجالات.
كما انتقد التقرير استخدام أساليب التحقيق القاسية مع سجناء معتقل غوانتانومو الأمريكي في عهد الرئيس الأمريكي جورج يوش.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)