إسرائيل تستخدم الكلاب ضد الفلسطينيين أثناء المداهمات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26163/

لم يعف كبر السن الحاج سالم بني عوده من نهش الكلاب الإسرائيلية له عندما تعرض لهجومها أثناء عملية تفتيش إسرائيلية. وهذه واحدة من حكايات الفلسطينيين الكثيرة مع جنود الإحتلال الإسرائيلي.

لم يعف كبر السن الحاج سالم بني عوده من نهش الكلاب الإسرائيلية له عندما تعرض لهجومها أثناء عملية تفتيش إسرائيلية. وهذه واحدة من حكايات الفلسطينيين الكثيرة مع جنود الإحتلال الإسرائيلي.

تعرض الحاج سالم بني عودة وهو مسن فلسطيني في التسعينات من عمره لهجوم الكلاب البوليسية الإسرائيلية  والتي صاحبت عمليات المداهمة والتفتيش الاخيرة في بلدته "طمون" شمالي الضفة الغربية، وقد نقل الرجل العجوز بعد أن هاجمته الكلاب الإسرائيلية على مدى  نصف ساعةالى المستشفى في حالة يرثى له.

حاول الحاج سالم ان يقص علينا بصوت يختنق بالدموع تفاصيل الليلة المرعبة والتي تمنى فيها الموت قبل أن يذوق مرها على حد تعبيره :"عمري 100 سنه ماذا يريدون مني هاجمتني الكلاب وأكلتني من أذني وكتفي ولا أقوى  على التحرك".

وقال حفيد  الحاج سالم بني عودة :" كانت هنالك عمليه اعتقال في البلد دخل جنود الاحتلال احتجزونا ودخلوا على جدي بالكلاب وهو نائم عضته الكلاب ونهشت لحمه وهم يتفرجون".

لم يكن الحاج سليم الأول فقد تكررت هذه الحادثة مرارا في السنوات الأخيرة حيث رصدت مؤسسات حقوق الإنسان العديد من الانتهاكات الإسرائيلية ومن أبرزها تعرض إحدى النساء الفلسطينيات للعض من قبل الكلاب البوليسية الإسرائيلية في بيت لحم أمام عدسات التلفزة قبل سنوات.

تحكي هذه الصورة قصة واحدة من ملايين الممارسات الإسرائيلية اللاانسانية ضد الفلسطينيين العزل فما لا يفعله الجنود الاسرائيلين بأيديهم تفعله كلابهم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية