أردوغان: طهران تطلب وساطة أنقرة لإعادة العلاقات مع واشنطن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26107/

افادت وسائل الإعلام في أنقرة أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اعلن بأن إيران توجهت الى تركيا للمساعدة في اعادة العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية بعد 30 عاماً من المواجهة. من جانب آخر دعا اردوغان رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو الى الاعتراف بدولة فلسطينية، كما دعا في الوقت نفسه حركة حماس الى الاعتراف باسرائيل.

افادت وسائل الإعلام في أنقرة أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اعلن بأن إيران توجهت الى تركيا للمساعدة في اعادة العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية بعد 30 عاماً من المواجهة.
وقال أردوغان أن شخصيات إيران رسمية توجهت بمثل هذا الطلب حتى في عهد جورج بوش، وقد سلمت أنقرة طلب طهران الى البيت الأبيض. واشار أردوغان الى أن :" إيران حقيقة تريد أن تلعب تركيا هذا الدور، وإذا رغبت  الولايات المتحدة بذلك وطلبت منا فنحن مستعدون".

وكان حسن قشقوي المثل الرسمي للخارجية الإيرانية قد اعلن في وقت سابق أن إيران تراقب عن كثب التغيرات الممكنة في سياسة الولايات المتحدة تجاه إيران.

أردوغان يدعو إسرائيل الاعتراف بفلسطين وحماس بإسرائيل

من جانب آخر دعا اردوغان رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو الى الاعتراف بدولة فلسطينية، كما دعا في الوقت نفسه حركة حماس الى الاعتراف باسرائيل، واضاف اردوغان في مقابلة صحفية بان الحل الوحيد للمشكلة يكمن في جلوس حماس على طاولة المفاوضات مع إسرائيل والموافقة على اتفاق حل الدولتين.

جورج ميتشيل في أنقرة

ومن جهة أخرى وصل جورج ميتشيل المبعوث الامريكي الى انقرة يوم الأربعاء 25 فبراير/شباط ضمن جولته الثانية لمنطقة الشرق الاوسط .

وسيزور ميتشيل شرم الشيخ المصري لحضور مؤتمر المانحين لاعادة بناء غزة، حيث سيتوجه المبعوث الامريكي بعدها الى اسرائيل والضفة الغربية، قبل عودته الى واشنطن.

وهذه الجولة هي الثانية التي يقوم فيها ميتشل الى المنطقة في غضون شهرين، وذلك دعما لتعهد الرئيس الامريكي باراك اوباما بالعمل من اجل تحقيق السلام في الشرق الاوسط.

محلل سياسي تركي: لا اعتقد أن تركيا ستقوم بدور الوساطة في المرحلة القادمة

وقد ادلى المحلل السياسي كمال بياتلي بحديث لقناة "روسيا اليوم" من تركيا حول جولة ميتشيل قال فيه :" إن المغزى من زيارة جورج ميتشيل الى  أنقرة تكمن في أن تركيا هي من أكبر دول المنطقة ومن اقربها للولايات المتحدة الأمريكية، وهي عضو في حلف الناتو ولها علاقات استراتيجية مع الغرب بكامله، وليس مع أمريكا فقط".

وأكد المحلل السياسي أن :" قضية الشرق الأوسط ستكون حتماً محور المباحثات التي سيجريها ميتشيل مع المسؤولين في أنقرة، حيث يلتقي مع الرئيس عبد الله غول ومع رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، ومن ثم مع نظيره علي بابا جان. وكان لتركيا دور كبير في المفاوضات غير المباشرة بين سوريا وإسرائيل، أي أن لها خبرة في هذا الموضوع. ولكني لا اعتقد أن تركيا ستقوم بدور الوساطة في المرحلة القادمة. وذلك لأنه، أولاً - الولايات المتحدة الأمريكية بدأت تدخل المسار بصورة مباشرة، وثانياً- لأن علاقات تركيا لم تعد جيدة جداً، كما كانت في السابق نتيجة التوتر الذي يسود العلاقات بعد منتدى دافوس".

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية