اليمن يسعى الى توسيع العلاقات مع روسيا في المجال العسكري-التقني والطاقة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26088/

أعلن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح في اثناء اللقاء مع فلاديمير بوتين رئيس وزراء روسيا بموسكو يوم 24 فبراير/شباط ان بلاده تسعى الى توسيع العلاقات مع روسيا كثيرا ولا سيما في مجال التعاون العسكري- التقني وصناعة النفط والغاز.

أعلن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح في اثناء اللقاء مع فلاديمير بوتين رئيس وزراء روسيا بموسكو يوم 24 فبراير/شباط ان بلاده تسعى الى توسيع العلاقات مع روسيا كثيرا ولا سيما في مجال التعاون العسكري- التقني وصناعة النفط والغاز.

وقال الرئيس تربطنا علاقات طيبة تاريخيا ونحن نعتزم مواصلتها. وهذا يخص التعاون الاقتصادي والتجاري ومنه في مجال صناعة النفط والغاز والتعاون العسكري – التقني  والعلاقات الثقافية. وتابع الرئيس اليمني قوله اننا نأمل كليا  في ورود الارساليات اللازمة من روسيا.

وأكد بوتين من  جانبه على "ان التبادل السلعي بين روسيا واليمن قد تقلص نوعا ما في الاعوام الاخيرة . ولدينا ما نتحدث عنه بهذا الخصوص.ان تركيبة سلع التبادل التجاري بحاجة الى تحسين ، لكن يجب ان يتم هذا لمصلحة البلدين".

وجرى في سياق المحادثة التأكيد على ان وجهات نظر البلدين بصدد تطور الوضع في العالم والمنطقة متقاربة او تتطابق عمليا. كما لاحظ الرئيس اليمني  ان هذا يمس على الاخص مجال التصدي الى الارهاب.

علما  ان حجم التبادل السلعي بين روسيا واليمن بلغ في ختام عام 2008 حوالي 5ر205 مليون دولار وكان في عام 2007 حوالي 179 مليون دولار. وبلغت صادرات روسيا الى اليمن ما قيمته 197 مليون دولار. وتتألف الصادرات الروسية من السلع التقليدية مثل الحبوب /حوالي 70 بالمائة / والماكينات والمعدات والسيارات /23 بالمائة/ وكذلك النفط ومشتقاته والورق والمصنوعات المعدنية. بينما  يتألف القسم الاكبر من الاستيراد من اليمن من البن /8ر96 بالمائة/ والمنتجات البحرية. علاوة على ذلك فان المجالات التقليدية للتعاون الاقتصادي والتجاري الثنائي تشمل ايضا صناعة الطاقة والنقل وانتاج المواد الانشائية والرعاية الصحية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)