ليبرمان يدعو بيريز لإختيار نتانياهو رئيسا للحكومة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25909/

قال الدكتور أحمد الطيبي العضو العربي في الكنيست الاسرائيلي ومرشح تحالف القائمة العربية الموحدة للتغيير في حديث لــ"روسيا اليوم" أن الصورة باتت واضحة أمام الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز لتسمية الرئيس المقبل للحكومة الاسرائيلية. وتوقع الطيبي أن يكون نتانياهو رئيسا للحكومة الاسرائيلية.

 قال الدكتور أحمد الطيبي العضو العربي في الكنيست الاسرائيلي ومرشح تحالف القائمة العربية الموحدة للتغيير في حديث لــ"روسيا اليوم" أن الصورة باتت واضحة أمام الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز لتسمية الرئيس المقبل للحكومة الاسرائيلية. وتوقع الطيبي أن يكون نتانياهو رئيسا للحكومة الاسرائيلية.
وأضاف الطيبي الذي من المفترض أن يجتمع بالرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز لتزكية أحد المرشحين بعد ساعة من اتصاله بــ"روسيا اليوم" أنه لم يعد هناك مجال أمام بيريز للمناورة على الرغم من أنه يناور ضمن هامش الصلاحية التي يمتلكها لاقناع المرشحين الرئيسيين نتانياهو وليفني لتشكيل مايسمى بحكومة الوحدة الوطنية، وهو ما قال عنه الطيبي " اتمنى ان لاينجح بذلك". وأشار الطيبي الى أن اليمين بزعامة نتانياهو يحصل على 65 مقعدا بعد تزكية ليبيرمان له.

وكان زعيم حزب "اسرائيل بيتنا" افيغدور ليبرمان قد دعا الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز الى اختيار بنيامين نتانياهو، رئيس حزب "الليكود" كمرشح لتشكيل الحكومة الاسرائيلية، بشرط أن يشكل نتانياهو ائتلافا واسعا يضم حزب "كاديما".
واستقبل الرئيس الاسرائيلي يوم 19 فبراير/شباط  ليبرمان في إطار مشاوراته مع زعماء الأحزاب لاختيار المرشح لمنصب رئيس وزراء اسرائيل.
هذا واعلن حزبا العمل وميرتس اليساريان يوم 18 فبراير/شباط أنهما لا يؤيدان  أياً  من المتنافسين الرئيسيين لمنصب رئيس الوزراء، وهما رئيس حزب الليكود نتانياهو ورئيسة حزب "كاديما" تسيبي ليفني.

علما أن رئيس اللجنة الانتخابية المركزية اليعازر ريفلين ابلغ الرئيس بيريز يوم 18 فبراير/شباط  بالنتائج النهائية للانتخابات التي جرت في اسرائيل يوم 10 فبراير/شباط، وبدأ الرئيس الاسرائيلي في نفس اليوم التشاور مع القوى السياسية الاساسية في اسرائيل ليقرر من الذي سيكلفه بتشكيل حكومة جديدة، بعد ان جاءت نتيجة الانتخابات البرلمانية الأخيرة غير حاسمة.
هذا وأعلنت مصادر في حزب "كاديما" أن زعيمة الحزب تسيبي ليفني قررت عدم الانضمام الى ائتلاف يقوده نتانياهو وهي تفضل الانتقال الى المعارضة.

و حصل حزبا  "كاديما" و"الليكود" وفقا للنتائج النهائية على 28 و27 مقعدا في الكنيست على التوالي، بينما يتطلب تشكيل الحكومة أن يشغل الائتلاف الحاكم 61 مقعداً  على الاقل.

علما ان حزب "اسرائيل بيتنا" جاء ثالثا في الانتخابات حيث حصل على 15 مقعدا في الكنيست .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية