قطاع النفط الروسي ليس بحاجة إلى أي تدابير عاجلة لدعمه

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25804/

أعلن إيغور سيتشين نائب رئيس الوزراء أن قطاع النفط الروسي مستقر، مشيرا إلى أنه لا يحتاج إلى أية تدابير عاجلة رامية لدعم القطاع. وأعرب سيتشين عن ثقته بأن بلاده ستحافظ في العام الحالي على الديناميكية الإيجابية فيما يتعلق بإستخراج النفط.

أعلن إيغور سيتشين نائب رئيس الوزراء أن قطاع النفط الروسي مستقر، مشيرا إلى أنه لا يحتاج إلى إتخاذ أية تدابير عاجلة رامية لدعم القطاع.
جاء تصريح سيتشين هذا في مؤتمر صحفي عقد في 16 فبراير/ شباط بمقاطعة تيومين.
وأعرب سيتشين عن ثقته بأن بلاده ستحافظ في العام الحالي على الديناميكية الإيجابية فيما يتعلق بإستخراج النفط، مشددا على أن إنتاج النفط في عام 2008 بلغ 488 مليون طن.
وقال سيتشين إن روسيا ستشارك في دورة منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) التي ستعقد في مارس/ آذار القادم إذا تلقت دعوة من المنظمة.
وقال سيتشين إن روسيا تنوي شراء نحو 16 مليون طن من الفائض النفطي للشركات النفطية الوطنية في العام الجاري، مضيفا أن انخفاض اسعار النفط يدفع الشركات للتفكير في خفض الانتاج، مشيرا إلى أن مثلَ هذا الخفض قد يصل إلى 16َ مليون طن حسب ظروف السوق، ومن المحتمل دراسة إمكانية شراء هذا النفط من السوق. وأكد سيتشين أن ثمنَ كميات النفط هذه يمكن أن يُسدد من أموال الميزانية الحكومية، أو من مواردَ أخرى.

ودعا سيتشين إلى المحافظة على مستوى الاستثمار في القطاع النفطي في العام الحالي، لكي لا تنخفض كميات النفط المستخرجة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم