مسؤول أمريكي: سنتعاون مع روسيا لتقليص الترسانة النووية للبلدين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25674/

أعرب وليام بيرنز نائب وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية عن عزم إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما على توقيع اتفاق مع روسيا حول تقليص الترسانة النووية للبلدين بدلا من معاهدة تقليص الأسلحة الاستراتيجية "ستارت-1".

أعرب وليام بيرنز نائب وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية عن عزم إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما على توقيع اتفاق مع روسيا حول تقليص الترسانة النووية للبلدين بدلا من معاهدة تقليص الأسلحة الاستراتيجية "ستارت-1". وأكد بيرنز خلال زيارته الى موسكو يوم 12 فبراير/شباط في حديث لوكالة "انترفاكس" الروسية ، أن روسيا والولايات المتحدة تمتلكان 95 % من الترسانة النووية العالمية، ومن الضروري أن يرى العالم حرص البلدين على تقليص أسلحتهما النووية، مشيراً الى أهمية العمل مع الشركاء الآخرين للحد من انتشار السلاح النووي، وضمان عدم وصول هذه الأسلحة الى أيدي الجماعات الإرهابية.
 وأكد بيرنز عزم إدارة الرئيس أوباما العمل بشكل فعال للنهوض بمستوى جديد في العلاقات الأمريكية ـ الروسية.

وذكر بيرنز أن الولايات المتحدة قد تغير موقفها من خطط نشر عناصر درعها الصاروخية في أوروبا الشرقية في حالة إزالة الخطر النووي من جانب كوريا الشمالية وإيران.
وقال بيرنز "نرغب في إجراء مشاورات مع روسيا وشركائنا في الناتو حول امكانية ارساء الأسس لمنظومة دفاع مضاد للصواريخ تحمي الجميع".
حول ما بصدد عضوية أوكرانيا وجورجيا في الناتو فقال بيرنز أن هذين البلدين غير جاهزين بعد للحصول على العضوية في الحلف. وفي الوقت نفسه أكد بيرنز أن أوكرانيا وجورجيا شأنها شأن جميع الدول الديمقراطية  تتمتعان بالحق في السعي للانضمام الى الحلف.
علما أن بيرنز  أول مسوؤل أمريكي رفيع المستوى يزور موسكو منذ تولي باراك أوباما مقاليد السلطة في الولايات المتحدة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)