تداعيات حرب العراق..جنود أمريكيون يطلبون اللجوء لأوروبا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25626/

تعتبر مسألة طالبي اللجوء السياسي في العالم من المسائل الإنسانية الأكثر جدلاً في يومنا هذا، غير أن الأمر ربما يصبح أكثر غرابةً حين يطلب جندي أمريكي منحه حق اللجوء في بلد أوروبي وفقًا للائحة قبول اللاجئين المعمول بها في الاتحاد الأوروبي.

تعتبر مسألة طالبي اللجوء السياسي في العالم من المسائل الإنسانية الأكثر جدلاً في يومنا هذا، غير أن الأمر ربما يصبح أكثر غرابةً حين يطلب جندي أمريكي منحه حق اللجوء في بلد أوروبي وفقًا للائحة قبول اللاجئين المعمول بها في الاتحاد الأوروبي.
أصبح مركز استقبال اللاجئين في ألمانيا مكانا آمنا لأحد جنود القوات الامريكية العاملة في العراق. ففي عام 2007 وقبل عودة وحدته إلى العراق من القاعدة الأمريكية في ألمانيا، فر أندريه شبرد من وحدته احتجاجا على كل ما خلفته آلة حرب بلاده ضد الشعب العراقي، وعلى عدم شرعية تلك الحرب.
ويقول أندرية:  "حينما نشرت وكالة المخابرات المركزية تقريرها الذي أكدت على عدم وجود أسلحة الدمار الشامل في العراق ، شعرت بالأسى الشديد. وحينها سألت إذا لم يكن هناك أي وجود لمثل هذه الأسلحة، وهو ما كانت تعرفه ادارة الرئيس جورج بوش، فلماذا قمنا بتدمير مدينة الفلوجة بالكامل؟"

واختفى أندريه داخل ألمانيا طيلة 19 شهرا ،ولم يجد خلالها سبيلا آخر لحل قضيته سوى طلب اللجوء، ومع أن محاميه يعتقد بأن الحكومة الألمانية والقانون الدولي يقفان الى جانبه، إلا أنه يضيف أن تحديات مستقبلية كثيرة لا تزال أمام أندريه.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور
يمكنكم قراءة المزيد عن جنود أمريكيين آخرين فروا من العراق لأسباب اخلاقية  في موقعنا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)