وفاة آلاف الأشخاص في زيمبابوي بسبب وباء الكوليرا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25467/

تسبب وباء الكوليرا بوفاة آلاف الأشخاص في زيمبابوي منذ ظهور هذا المرض في أغسطس/آب الماضي بحسب آخر حصيلة نشرتها الأمم المتحدة.

تسبب وباء الكوليرا بوفاة آلاف الأشخاص في زيمبابوي منذ ظهور هذا المرض في أغسطس/آب الماضي بحسب آخر حصيلة نشرتها الأمم المتحدة.

لم تشهد زيمبابوي منذ استقلالها عن بريطانيا قبل 28 عاماً، أزمة إقتصادية وإنسانية كهذه التي تعيشها منذ نحو 6 أشهر. هؤلاء الزيمبابويون ضحية صراعات سياسية وتجاذبات مَصلحية قذفت بهم إلى وباء الكوليرا.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن عدد ضحايا الكوليرا في زيمبابوي تجاوز الثلاثة آلاف شخص، فيما أكثر من ألف حالة وفاة كشف عنها خلال الأسبوعين الأخيرين. إن تراجع الإمدادات المائية والتدهور المريع للخدمات الصحية ما ساعد على انتشار هذا الوباء.

قال ماثيو كوشرين، مدير الإتصالات في الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر :"...يعوقنا بشكل متزايد نقص التمويل.. مواجهتنا للكوليرا كانت بأقل من نصف التمويل ما يجعلنا نواجه في الأسابيع المقبلة قرارات صعبة إذا لم نتلق تمويلا كاف، ربما سنبدأ في تقليص أنشطتنا، وبالنسبة لي هذا غير مقبول نظرا لخطورة الوضع على الارض..".

لا تهدد الوضع على الأرض الكوليرا فحسب، وإنما سوء التغذية كذلك. تقول منظمة الصحة العالمية إن نصف إجمالي سكان هذا البلد بحاجة إلى مساعدة غذائية فورية. الشيء الذي جعل المنظمات الإنسانية الدولية لا تنفك توجه نداءات تناشد فيها العالم لتقديم المساعدات الغذائية للضحايا. يحدث ذلك بينما يحمّل الرئيس روبرت موغابي مسؤولية الأزمة للعقوبات الغربية المفروضة على بلاده، فيما يرجعها منتقدوه إلى سياساته الاقتصادية الخاطئة بحسب تقديرهم. شدَّدت الوكالات الإنسانية في الأمم المتحدة مراراً على أن أرقامها لا تعكس حقيقة الواقع، فالمستقبل برأيها يحمل سيناريوهات أكثر خطورة إن لم يتحرك العالم لدرء هذه الكارثة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك