المزارعون اليونانيون يغزون أثينا.. بالجرارات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25263/

أدت الأزمة المالية العالمية الى تدهور الأوضاع المعيشية لمواطني عدد كبير من دول العالم. ففي اليونان تتواصل مظاهرات المزارعين الذين يطالبون الحكومة بمساعدتهم بعد تفاقم أوضاعهم الإقتصادية.

أدت الأزمة المالية العالمية الى تدهور الأوضاع المعيشية لمواطني عدد كبير من دول العالم. ففي اليونان تتواصل مظاهرات المزارعين الذين يطالبون الحكومة بمساعدتهم بعد تفاقم أوضاعهم الإقتصادية.

ضربت حمى المظاهرات ميناء "بيرايوس" قرب أثينا. الميناء الذي تحول الى ميدان مواجهة بين قوات الامن والمزارعين. فصل جديد من الإحتجاجات وكلها جراء تداعيات الأزمة المالية العالمية. نحو الف مزارع  جاؤوا من جزيرة كريت جالبين معهم  جراراتهم وشاحناتهم الصغيرة وغيرها من الآليات الزراعية.

وحاول المزارعون التقدم من الميناء باتجاه مبنى وزارة الزراعة في العاصمة اليونانية، لكن السلطات الامنية رفضت السماح للمحتجين بإدخال جراراتهم الى  قلب العاصمة لانها وبحسب الشرطة ستعيق حركة السير في المدينة.

عندها قرر المزارعون اختراق الطوق الامني حول الميناء فاطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع ورد المتظاهرون برمي الخضروات على رجال الامن. كما تمكن المحتجون من تعطيل حركة الملاحة في الميناء بشكل جزئي.

وقد تسببت تحركات المزارعين خلال الايام الماضية في إغلاق الطرق السريعة والمعابر الحدودية في عدة انحاء من البلاد وتعطيل حركة الاستيراد والتصدير عبر بعض المناطق الحدودية شمال البلاد.

ويقول مراقبون إن إنخفاض اسعار السلع الزراعية دفع المزارعين الى الخروج الى الشوارع  من أجل المطالبة بمساعدات مالية عاجلة.

وكانت الحكومة اليونانية قد وعدت الشهر الماضي بانها ستقدم 500 مليون يورو كمساعدة للقطاع الزراعي. لكن الفلاحين يقولون إن المبلغ لايفي بإحتياجاتهم.

ولم تقتصر موجة التظاهرات  على بلاد الاغريق.. بل شملت عددا كبيرا من بلدان القارة العجوز.. احتجاجات تطالب الحكومات بالتدخل للتخفيف من وطئة الازمة المالية  على فئات كبيرة من المواطنين بعد أن وجدوا انفسهم لوحدهم في ظل أوضاع إقتصادية معقدة. تهدد استقرار عدد كبير من دول العالم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك