ميوزيكل "موسيقيو بريمين" حفلة للكبار والصغار

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25225/

فيلم الرسوم المتحركة "موسيقيو بريمين" يعتبر من أكثرِ افلام الكارتون محبةً في روسيا وقد ترعرع عليه أكثر من جيل على مدى أربعين عاما . وليس من المصادفة أن هذا العام المعلنَ في روسيا عاما للشباب يُفتتح باول عرض على المسرح لهذه القصة الشهيرة عن الفتيان المبدعين والمستقلين والنشطاء.

فيلم الرسوم المتحركة "موسيقيو بريمين" يعتبر من أكثرِ افلام الكارتون محبةً في روسيا، حيث  ترعرع عليه أكثر من جيل على مدى 40 عاما . وليس من المصادفةِ أن هذا العام المعلنَ في روسيا عاما للشباب يُفتتح باول عرض على المسرح لهذه القصة الشهيرة عن الفتيان المبدعين والمستقلين والنشطاء.
"ما اجمل التجول مع الاصدقاء في دروب الدنيا!" - هذا ما تنشده الاغنية المشهورة من فيلم الرسوم المتحركة "موسيقيو بريمين" الذي قلب عند اخراجه عام 1969 كلَ المفاهيم عن دور الأغاني في افلام الكارتون.
وما أجمل لقاء شخصيات محبوبة من فيلم الكارتون في قراءة موسيقية جديدة بلغة الايقاعات المعاصرة.
وقد أولى منظمو الميوزكل اهتماما خاصا للعروض الكوريغرافية، وذلك لأن تصميم المشاهد الراقصة لمشروع خرافي مثل "موسيقيو بريمين" أمر صعب ومسؤول. لذلك وقع اختيار المنظمين على المصمميْن اللذين رغم عمرهما الصغير، فإن خبرتهما المهينة مدهشة بتنوعها الفني الرائع. وعلى سبيل المثال فقد وجدا وسيلة مبدعة للتعبير عن الموضوع الخالد -  الحب الطاهر -  في شكل رقصة الباليه الكلاسيكية. اما موضوع النشاط الشبابي والبحث عن افضل تعبير عن الذات فجسداه استيحاءً من اتجاهات الرقص المعاصرة.
بطبيعة الحال قام مخرجو الميوزيكل بتغيير بعض تفاصيل مسار الأحداث وقد تم توسيع وتعميق بعض شخصيات فيلم الكارتون.
ويشارك في الميوزيكل ممثلون شباب ، ومن بينهم خريجو المعاهد الموسيقية والمسرحية، والذين نالوا شهرة مؤخرا. وقد كان الممثل الذي يتقمص دور المطرب الحائز الوحيد في روسيا على جائزة "بول ماكارتني".
وتسعى الفرقة الفنية لميوزيكل "موسيقيو بريمين"  الى جعله عرضا عائليا اولا وقبل كل شيء، ليكون حفلة حقيقية للكبار والصغار، تماما كما كان فيلم كارتون على مدى أربعين عام من وجوده.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية