الاسد يؤكد استعداده لأجراء حوار ايجابي وبناء مع الولايات المتحدة الامريكية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25176/

اعلن الرئيس السوري بشار الاسد يوم 31 يناير/ كانون الثاني عن استعداد بلاده لاجراء حوار إيجابي وبناء مع الولايات المتحدة، وذلك على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.

اعلن الرئيس السوري بشار الاسد يوم 31 يناير/ كانون الثاني عن استعداد بلاده لاجراء حوار إيجابي وبناء مع الولايات المتحدة، وذلك  على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة. وأشار الاسد لدى استقباله وفدا من  الكونغرس الامريكي في دمشق يوم 31 يناير/كانون الثاني، الى  العواقب الوخيمة والكارثة الانسانية الناجمة عن العملية العسكرية الاسرائيلية  ضد الفلسطينيين في قطاع غزة، كما وشكك  في نوايا القيادة الإسرائيلية في التوصل الى سلام مع الفلسطينيين.
واضاف الأسد أنه يتطلع إلى جدية دور الولايات المتحدة في رعاية عملية السلام في الشرق الأوسط.. وبحسب رأيه، فان واشنطن تستطيع ان تعطي ضمانات ضرورية للتوصل إلى تسوية سلمية شاملة في المنطقة، وينبغي أن تشمل هذه الضمانات " إلزام القوات الإسرائيلية  بالانسحاب من مرتفعات الجولان المحتلة. "
 وبحسب وكالة انباء "سانا"، فان آدم سميث رئيس وفد الكونغرس الامريكي اعرب  بدوره خلال اللقاء عن "رغبة الادارة الأمريكية الجديدة  في تطوير العلاقات مع سورية، وذلك للعمل على احلال الاستقرار في منطقة الشرق الاوسط " مشيرا الى اهمية دور سورية في عملية السلام في المنطقة.
تجدر الاشارة الى ان الأزمة في العلاقات بين سورية والولايات المتحدة بدأت في عام 2003، مباشرة بعد الاطاحة بنظام صدام حسين في العراق حين رفضت الحكومة السورية تلبية أوامر الولايات المتحدة، التي طلبت من دمشق التوقف عن دعم الجماعات الراديكالية مثل  حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني. وردا على ذلك، قامت ادارة جورج بوش  بفرض عقوبات اقتصادية من جانب واحد على دمشق.وبعد انسحاب القوات السورية من لبنان في عام 2005 اشتدت الضغوط الامريكية والتي تجسدت في القاء اللوم على دمشق  في نشوء ازمة سياسية حادة في لبنان. كما اتهمت واشنطن سورية بدعم  الجماعات المسلحة في العراق وتبييت خطط سرية لصنع سلاح الدمار الشامل بمعونة كوريا الشمالية. وفي 26 تكتوبر/تشرين الاول هاجمت القوات الخاصة الامريكية منطقة البو كمال السورية من اراضي العراق بذريعة وجود زمر ارهابية هناك.  وقد ادانت دمشق هذا العدوان الذي اسفر عن سقوط ضحايا بين المدنيين الابرياء. لكن في 27 يناير/كانون الثاني الحالي اعلن الرئيس الاسد في حديث مع القناة الفضائية " المنار" انه يتطلع بتفاؤل الى تبدل الادارة في واشنطن واعرب عن أمله في الا تشن الولايات المتحدة حربا أخرى في الشرق الاوسط.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية