مدفيديف: مهمتنا مواجهة تزوير تاريخ الحرب بكل فعالية وقوة

في ذكرى النصر في الحرب الوطنية العظمى

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25026/

أكد الرئيس دميتري مدفيديف في جلسة اللجنة الروسية للأحتفال بعيد النصر المكرسة لتنظيم الاحتفالات في الذكرى الـ 65 لكسر حصار ليننغراد، أن على روسيا اتخاذ موقف أكثر تشددا تجاه الدول التي تحاول تغيير نتائج الحرب العالمية الثانية وإعادة الاعتبار إلى العقيدة الفاشية.

أكد في جلسة اللجنة الروسية للأحتفال بعيد النصر  المكرسة لتنظيم الاحتفالات في الذكرى الـ 65 لكسر حصار ليننغراد، أن على روسيا اتخاذ موقف أكثر تشددا تجاه الدول التي تحاول تغيير نتائج الحرب العالمية الثانية وإعادة الاعتبار إلى العقيدة الفاشية.

وقال مدفييدف : "هناك موضوع هام يطرحه أمامي قدماء المحاربين وهو بشأن المحاولات لتشويه حقيقة الحرب وحقيقة الدور الذي أسهم به الجيش السوفيتي في هزيمة الفاشية وتحرير أوروبا وتأثير هذا النصر في تاريخ البشرية. ومهمتنا هنا هي مواجهة تزوير تاريخ الحرب بكل فعالية وقوة.. وهذا هو واجبنا المدني".

وقد شهدت مدينة سانت بطرسبورغ "لينينغراد سابقاً"  بهذه المناسبة فعاليات احتفالية خاصة حضرها مدفيديف والتقى خلالها بعدد من المحاربين القدامى الذين عايشوا فترة الحصار. ووضع الرئيس إكليلا من الزهور عند النصب التذكاري في إحدى المقابر التي تحتضن الألوف من الضحايا أبطال التصدي لهذا الحصار النازي. وقال مدفيديف بهذه المناسبة :" إن ما حدث خلال حصار لينينغراد سيظل الى الأبد في قلوب عدد هائل من الناس وفي قلوب كل الروس داخل الوطن وخارجه. هذه الذكرى يجب أن تنتقل من جيل الى آخر. فهي حقاً ذكرى إحدى بطولات شعبنا ومفخرة من مفاخر تاريخنا. أنني اقدم التهاني الى المحاربين الأبطال والى جميع  ابناء هذه المدينة بذكرى كسر الحصار".

المزيد من التفاصيل حول الإحتفالات في بطرسبورغ في تقرير مراسلنا المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دروس اللغة الروسية