دمج شركات التعدين الروسية .. اقتراح ينتظر قراراً من الدولة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24963/

اقترح مالكو عدد من شركات التعدين الروسية على الدولة ضم شركات التعدين الوطنية إلى بعضها لإنشاء شركة تعدين ومناجم كبرى واحدة تضطلع بدور ريادي في هذه الصناعة على مستوى العالم وتستطيع منافسة كبريات الشركات العالمية العاملة في هذا المجال.

اقترح مالكو عدد من شركات التعدين الروسية على الدولة ضم شركات التعدين الوطنية إلى بعضها لإنشاء شركة تعدين ومناجم كبرى واحدة تضطلع بدور ريادي في هذه الصناعة على مستوى العالم وتستطيع منافسة كبريات الشركات العالمية العاملة في هذا المجال.

ويجري الحديث عن دمج 5 شركات تعدين وطنية هي "يفراز" و"نوريلسكي نيكل" و"ميتال إنفست" و"ميتشل" إضافة إلى "أورال كالي" التي تعتبر أحد المنتجين الرئيسين للأسمدة المعدنية في العالم. وهذا الى جانب تلقي هذه الشركات مساعدة تغطي ديونها من الدولة التي ستحصل لقاء ذلك على الحصة المعطلة في الشركة الجديدة.
ويرى محللون أن فرص الاندماج تتعاظم على خلفية انخفاض أسعار المعادن في السوق العالمية بعدة مرات، ونظراً لظروف الشركات نفسها التي أثقلت كاهلها الديون  بمليارات الدولارات التي يعود قسم كبير منها للمصارف الحكومية.
من جهة أخرى، يعتقد البعض أن الإندماج المزمع القيام به  عملية معقدة للغاية.
ومن اللافت أن اقتراحات الإندماج وإشراك الدولة في الشركة الوليدة، صدرت من طرف الشركات نفسها لا الدولة.. ويرى محللون أن خطة الإندماج كما تطرحها  تلك الشركات تمثل دواءاً شافياً لكافة علل قطاع التعدين الراهنة الذي كان من أكثر المتضررين من تداعيات أزمة المال العالمية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم