روسيا والناتو.. أول لقاء بعد الحرب في القوقاز

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24953/

يعقد مجلس روسيا-الناتو في بروكسل يوم 26 يناير/كانون الثاني اجتماعا غير رسمي هو الأول بعد الحرب في أوسيتيا الجنوبية، في محاولة لكسر الجليد في العلاقات التي مرت بفترة صعبة في العام الماضي. ومن المتوقع أن يبحث المجلس مواقف الجانبين وآفاق استئناف التعاون الذي بادرت بروكسل إلى وقفه بعد اندلاع الحرب في أوسيتيا الجنوبية الصيف الماضي.

يعقد مجلس روسيا-الناتو في بروكسل يوم 26 يناير/كانون الثاني اجتماعا غير رسمي هو الأول بعد الحرب في أوسيتيا الجنوبية، في محاولة لكسر الجليد في العلاقات التي مرت بفترة صعبة في العام الماضي.
ومن المتوقع أن يبحث المجلس مواقف الجانبين وآفاق استئناف التعاون الذي بادرت بروكسل إلى وقفه بعد اندلاع الحرب في أوسيتيا الجنوبية الصيف الماضي.
وحتى قبل حرب القوقاز شهد العام الماضي تعقيدا في العلاقات بين روسيا والناتو حيث وافقت قمة بوخارست في أبريل الماضي على نشر الدرع الصاروخية الأمريكية في شرق أوروبا ووعدت أوكرانيا وجورجيا بإعداد خطة لانضمام البلدين إلى الحلف.
وقد يساعد تغيير الإدارة الأمريكية على إعادة الدفء إلى العلاقات بين روسيا والناتو لأن الرئيس الأمريكي الجديد باراك أوباما لا يريد السير على خطى سلفه جورج بوش في الإسراع في نشر الدرع الصاروخية في أوروبا، بل ينوي تحسين علاقاته مع موسكو.
وعلى الرغم من الصعوبات والقضايا العالقة بين موسكو وبروكسل فإن هناك ما يجمع الجانبين ويدفعهما إلى التعاون. ستتركز مباحثات الجانبين أساساً على الاتجاهات التي يوجد فيها اتفاق على ضرورة تعزيز التعاون. وهذه الاتجاهات هي بالتحديد مكافحة الإرهاب وتهريب المخدرات وتسوية النزاعات المحلية بالوسائل السلمية ،بالإضافة إلى مكافحة القرصنة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك